بينما احاول ايجاد محطه تبث مباريات الفيفا … عملت لفه على القنوات ، واذ بطبول تدق برأسي بينما طبول الانتظار لافتتاح كأس العالم تقرع انتظارا لافتتاح الحدث العالمي المشحون بالتوتر الاجتماعي المشحون بالفقر بالبرازيل…مررت بمحطات صاخبه ، بدون اعلام واشياء ترقص على الشاشه ، اغاني بكلمات غريبه ، مقدموا برامج يصرخون للشاشه ، المصريون السيسون يصرخون ويشتمون بالغير سيسين . المحطات الفلسطينيه توزع نفسها بين تسليط الضوء على انتهاك اسرائيل للكيان الفلسطيني واتهاك السلطه لانتهاك الحريات المتمثله بضرب الصحفيين.
قناه مع داعش ، قناه ضد داعش. قنوات تبث الحرب مباشره ، دعاه ، رقص، مباريات …. تحليلات فارغه ، مواضيع فاهيه … يتجمع الجميع امام حدثين اساسيين : داعش وكأس العالم …. ،كأس العالم طبعا ألأهم…
نريد عالما يشبه كره القدم يجمعنا بمكان ، يوزع اهتمامنا بين فريقين ..نسعد برؤيه عساف وشاكيرا وجنيفر لوبيز…على الاقل عندما نتصارع فيما بعد نكون على درايه لما تأزمنا وهويه عدونا….
والله انه التقليب بالمحطات ضرب لي راسي


Leave a Reply