لا عذرا غزه

قلبي يبكيك يا غزه

فالاعتذار منك عذرا
عذرا على المشاهد الاجراميه من قتل ابنائك 
فحتى عيني لا تستطيع ان تنظرها من هول البشاعه
بشاعه الاحتلال
نذاله الاخوه
حقاره الامم التي تشهد ولا تحرك ساكنا
فالاعتذار منك يا غزه
فنحن نعيش في زمن
الكرامه اصبحت فيه في تصريح عبور
والعزه في سياره فخمه
والمقاومه ارهاب وتجاره حرب

نحن نعيش في زمن يتساوى فيه الجلاد بالضحيه
ولكن ابشري يا غزه
فكم من ضحيه شهدها العلم تنتصر على جلادها

نحن نعيش في زمن كرامه الانسان الفلسطيني
انحصرت في معيشه تقتصر على العيش من اجل قوت اليوم

نحن نعيش في زمن وجود الانسان الفلسطيني
انحصر بين جدار وحاجز وسلك شائك

نحن نعيش في زمن
انعدمت فيه مروءه العالم من وجوههم
وانعدمت فينا ..الا انت غزه

نحن نعيش في زمن انعدمت  الاخلاق من وجدان العالم عربا وغربا
وانعدمت فينا …الا انت غزه

نحن نعيش في زمن
يصر على ان المقاومه عدوان
وان الوقوف من اجل الحق رذيله

نحن نعيش في زمن
زهدت فيه الدماء
زهدت فيه دماؤك انت غزه

نحن نعيش في زمن
حتى الخالق عجز لا بد خجلا من خلقه
واثر ان يرقى بابنائك غزه الى جناته

فلا عذرا غزه
فانت انتصرت على الخلق
انتصرت على الوجود

انت غزه كنت دوما رمز العزه
واليوم تكونين رمزا دايما للعزه

فلا عذرا غزه
انحني وينحني العالم الذي لا يزال فيه نبضه حياء
تجليلا لصمودك
اجلالا لمقاومتك
تمجيدا لكل قطره دم من ابنائك

فلا عذرا غزه نحن نبكيك وانت شامخه في قلوبنا 
نحن مكبلون بمصائبك وانت شامخه رغم جبروت الظلم والعدوان
تعيدين لنا كرامتنا وعزتنا ووجودنا الممسوخ

انت العزه يا غزه

 

One comment

Leave a Reply