عيد مقاومه

بين عيد مقاومه وعيد وعيد بمقاومه

توقفت السماء في غزه مؤقتا عن اضاءه ليلها ونهارها بصواعق القصف والقنابل
لترينا ارضا سوت بالارض ركاما
بياضا ليس بياضا ناصعا ببياض الثلج
ولكن بياضا غبرا مليئا باجرام العدوان وغدر الاخوان* وسحق الزمان
دمار لم يفرق بين الحجر و الجسد
دمار كشف طي ركامه النفوس
وبعثرت غباره ارواحا تصاعدت متراكضه عساها تجد سماوات تصفو فيها النفوس

ونحن هنا في ارض لا زال فيها الخنوع ينخر في العروق
نتباكى الحزن ونتباهى باصرار لحياه واهيه
نقدم دم الشهداء بكؤوس يتسابق عليها المتباطئون عن رفع العدوان
نآخذ وعودا ممن وهنوا بشعبنا واضاعوه وباعوه ببخس وخذلان
ننتظر فرجا ممن ساوموا علينا
ننتظر حلا ممن حصنوا قبضه الطغيان علينا

ونستمر بالتنظير والتخوين على بعضنا
نتغني ببطولات غيرنا
وننكب عليهم اذا ما انكسروا لحظه كالضباع
نمجد البطولات ونكرم الانهزامات
بطولات بعضهم
وانهزامات بعضهم
نرقص على الالحان الموجوده
مع سيمفونيه البطولات
ونشاز الانهزامات

ما اكثر تحليلاتنا وتفسيراتنا وفتاوينا
وما افرغها من فحوى ومضامينا

وما افزع من ردات افعالنا
وما اوهن من مفاعلنا

وهن على وهن
غبار على ركام
آمه افرغها الهوان
وباتت مصبحه على غشاوه معنكبه بغيوم احتلال بغيض

*المقصود مش الاخوان المسلمين …للتنويه فقط

One comment

Leave a Reply