غزه : ببندقيه وخندق وصمود

قد يكون من أصعب ما نمر فيه كفلسطينيين ،اعتمادنا خلال صمودنا كشعب منذ بدايه الاحتلال على القوميه العربيه.الذي تأكدنا اليوم بانه لم يكن سوى خرافه اخترعها لربما الاحتلال نفسه
في ظل ما يرتكب في حقنا من مجازر يقوم الاحتلال بارتكابها من خلال اليته العسكريه وجنوده . الا اننا اليوم نعي تماما بان الدم الفلسطيني غير ملطخ بالايادي الاسرائيليه والامريكيه والامبرياليه فقط.
شعور اصعب بكثير من صعوبه القتل والهدم . ان ترى نفسك تقتل ، ودمك يسفك ، وبيتك يهدم ، ،من ينظر منتظرا هلاكك هو من تنتظر عونه ، لانه اخاك.
قصتنا اصبحت لتعود بنا الي الوراء ، الى بدايه البشريه ، الى قصه هابيل وقابيل . خيانه الاخوه التي لا يمكن ان يغسلها لانها افجع من اي عار .
لطالمت استباحت اسرائيل دمنا وعرضنا وارضنا ، وتحملنا موقنين بان الحق لا يهزم ، بالاخص اذا ما كان هذا الحق مدعوما مع اصحابه .
لا زلت لا اصدق بان الخيانه فعلا هي ما جرى بهذه الاسابيع الماضيه . لا زلت لا استطيع ان اصدق بان ما كان يسمى بالوطن العربي كان يقف منتظرا مشجعا داعما لاسرائيل بذبحها لشعبنا . اهذا ما استحقه احفاد الامام الشافعي منكم؟
اهذا ما انتهت عليه مصر . ان تتحول من الام الى زوجه الاب الشريره .
اهذا ما اكده ال سعود من صهينتهم ؟
كم هو مؤلم ان يكون الجرح في الكف .
،لكن هيهات
هيهات غزه
فلقد قطعتم بخيانتكم اطرافها ، وحاولتم بخنوعكم خنق روحها وزهق حياتها
ولكن غزه باقيه بالرغم من البتر شامخه بصمودها
فالرجال ايها العربان المتآكلون المفترسون من قبل الغربان تصنعهم عزه تتعاظم في غزه
غزه كشفتكم
غزه عرت رجولتكم المبتوره
غزه وقفت شامخه فوق شواربكم الزائفه
دم اطفال غزه سيلاحقكم
دم ابناء غزه سيبقى عار يوصم خيانتكم
غزه ببندقيه وخندق وصمود
هزمت جيشكم الذي كنتم تعولون عليه
غزه ببندقيه وخندق وصمود
كسرت كبرياء جيشكم العقيم
غزه ببندقيه وخندق وصمود
انتصرت على جيشكم المغوار
غزه ببندقيه وخندق وصمود
رفعت رايه العزه
غزه ببندقيه وخندق وصمود
اكدت للبشريه بان المقاومه حق
المقاومه حق لا يندثر
لطالما كان هناك
غزه بعزه وصمود…

One comment

Leave a Reply