جمرات ابليس

لم استطع الا ان اتخيل منظر الرجمات ، وعقلي المشاغب ينسج له ما طاب من الخيلات.
منظر ليعود لرأسي في كل عام بهذه المناسبه ، لان عقلي لم يعد يقرأ الامور كسابق عهده ، قرر اليوم ان يتساءل.
رمي الجمرات على ابليس المختبىء بالوادي. يعني اذا افترضنا ان ابليس يسكن هناك فلابد انه يترك المكان على الاقب في هذه الفتره .
ولاننا نهدف من رمي الجمرات قتل ابليس ربما ودفنه ، حيث انه من المستحيل عدم قتله ودفنه حيا مع كل هذا الوابل عليم من الجمرات ، ولان ابليس حاذق ويستطيع في كل مره ان يبقى على قيد الحياه لنرجمه مره اخرى في كل عام . لما لا نرمي الرمل او التراب عليه . فالجمرات تبقي له مسافه للتنفس. ام الرمل والتراب فلا بد ان يكتموا على نفسه في مرحله ما .ويخلصونا منه الى الابد.
طبعا مهاتراتي دخلت بالممنوع ..
والرجم وهو من شعائر الحج ممنوع تداول امره . حتى ولم لم يكن من الشعائر بفه اصبح منها …
ما ينتابني اللحظه وانا اسمع نداءات لبيك اللهم لبيك .. وكم لا نلبي النداء الا بالفريضه لنذهب لحياتنا ونترك من صرخنا بايمه الخضوع ونتبع من رجمناه …
حج مبرور…
وسعي مشكور
وذنب مغفور ان شاء الله

One comment

Leave a Reply to جمرات ابليس | nadiaharhash Cancel reply