التقيتك

إلتقيتك هناك
في مكان لم يكن معدا ليكون على أرض ولا على سماء
ولكن لم تلبث الأرض حتى افترشت لنا منها سهولا ووديان
وحملتنا السماء على سحبها بين الطيور نهارا
وبين الكواكب والنجوم في كل مساء
وكأن الكون اجتمع بنا عاشقا لا محتفلا
وكأن الهواء يبتغي عليل عشق مفقود
بثت أحاسيسنا فيه نبض يشعل بالفضاء نورا
وبالأرض دفئا
وكأن التقاء قلبينا عابر لمسافات عبرت كواكب وقارات
بالرغم من آلام الحروب وظلم النفوس
بلحظة عشق
صامتة صارخة
ملتهبة باردة
قوية ضعيفة
جريئة جبانة
تتحد لتصنع منا وبنا تاريخا في فضاء الكون
لنكون انت وانا فيه نورا
قد يشير إليه هنا ، هناك عاشقين جدد
في كون مشتاق لعشق يحييه

One thought on “التقيتك

Leave a Reply