جولة في عالم المشاعر

وكأننا نقع فريسة بين مخالب المشاعر أحيانا
نذهب طوعا لذلك المكان الذي يجذبنا بقوة تفوق ادراكنا
توقعاتنا
وحتى احاسيسنا
كتلك الأساطير عن الوحوش التي تسحر بعيونها وتجعل الفريسة تأتي اليها طوعا
وأساطير اخرى لا حصر لها
تبدأ من انجذاب يعتليه فضول
وتنتهي بغيابات غير محصورة

كيف يمر بحياتنا هذا المس
قد ننتظره كثيرا
قد نهرب منه كل حياتنا
وقد نعيش دهرا نفتش عنه
وان أصابنا في كل الاحوال ىأخذنا الي اللامعلوم من المجهول
فالمجهول بالاصل معرف
ام اللا معلوم من المجهول فهو رحلة معصومة
لا سيطرة لنا فيها
فقط نهيم بها
تحملنا
توقعنا
تطير بنا
ترمينا
لا يهم
فقط نسلم لها وبها
نعرف فقط انها بالنهاية ستقذف بنا الى نهاية معلومة بعالم المجهول
وبين سعي لها
وبحث عنها
وشعور بها
يبقى ما يفصل معاني الحياة من وجود بهكذا مشاعر
مشاعر خلقنا لاجل الاحساس بها والولوح فيها
بهيئة وحش ام بصورة نفق
نسلم لها
ونترك انفسنا لنكون ضحاياها القادمون
لان بها نكون
حتى ولو بها نعرف بأننا لن نكون..

Leave a Reply