غزة واخواتها … ظلم الانسان اطغى

صور غزه والمخيمات بالسيول والثلوج تشبه صور الجثث ألتي كانت تفضح جرائم العدوان….
هذه المرة …
الصور تفضح حقيقتنا …
تعري انسانيتنا ….
تخزي نفوسنا الضالة …
وتكشف رائحة أرواحنا المتعفنة..
وككل مرة …
ندعي مشاعر مليئة بالرياء والنفاق والكذب
بينما أمعاؤنا مكدسة بكثرة الطعام
وأجسادنا مغلفة بطبقات مما يدفؤها
وبيوتنا محصنة من البرد القارص..
ولا حياء ولا اختشاء في عروقنا المتجمدة رغم التحافنا بالدفء
نبكي دموع تماسيح
ونتأثر تأثرا يخلو من الرحمة
لقد ماتت بنا النخوة والرحمة
واماتت معها احاسيسنا ومشاعرنا
وتغلفت بها منذ زمن انسانيتنا
لكي الله يا غزة
لكم الله يا من تموتون من قسوة البشر في المخيمات
فالظلم الواقع عليكم ليس ظلما الهيا
هو ظلم انساني بجدارة …
فظلم الانسان للإنسان هو الأطغى

Leave a Reply