الوطن بين ارتدادات مواطن…..رشق بيض وحرق سيارة

الوطن بين ارتدادات مواطن
رشق بيض وحرق سيارة

لم أفهم ما هي خطيئة كندا الجديدة ، ربما لأن تقعصي عن متابعة الاخبار هو السبب. الا ان آخر مرة أذكر فيها موقف كندا “الخاطيء ” كانت أثناء الاعتداء على غزة. وموقف كندا لا يختلف عن موقف غيرها من الحكومات الكثيرة . ولم نعرف من السلطة اي اجراء في هذا الصدد. فما الذي استدعى رمي وزير الخارجية الخارج من وزارة خارجيتنا في رام الله اليوم من قبل تجمع ظهر امام مبنى الوزارة في وقت لا يستطيع المواطن تجميع نفسه في المنارة من أجل مظاهرة او وقفة احتجاجية بأمور اكبر بكثير. وبين بيان لصائب عريقات يدين فيها موقف كندا وبين رمي الرجل الكندي بالحجاره مفارقة خطيرة . فالدبلوماسية اصبحت عن طريق الرمي بالبيض والحجاره من قبل ” مواطنون غاضبون ” . لما غضب المراطن الفلسطينس على الكندي وليس الامريكي ؟ لما تستقبل الحكومه الفلسطينية الوزير الكندي اذا لم يكن مرغوبا فيه ؟ ما الذي جنيناه عندما ظهرنا بمظهر الهمجيه والغوغائية التي تتهمنا فيها اسرائيل وتدعش بنا بها داعش في كل المناسبات ؟
ومن ناحية مقابلة في حدث منفصل ، يتم حرق سيارة د.محمد دجاني ، على خلفية زيارة الغيتو في وارسو العام المنصرم ، في مشهد يذكر بالدعوة لنبذ حرية الفكر.
لم اكن ابدا معجبة بسياسة كندا والكثير من الدول غيرها ، وحبذا كان لو كانت الدبلوماسية الفلسطينية ترتقي لما هو اكبر من تنسيق لمعونات واستقبالات وتعيينات . فلم ترتق الخارجيه او غيرها من مناطق حكم وسلطة في إدانه او شجب لمراقف تلك الدول ولا تنكف عن استقبال ممثليها ومسح الجوخ من فوقهم ومد البساط الاحمر تحت ارجلهم .
ولم اكن مؤيدة لزيارة د الدجاني والطلاب لغيتو وارسو بهذه الطريقة. الا ان حرق سيارته بسبب الزياره او تداعياته امر مخز ومشين .
يمشي هذا الوطن قدما نحو الانزلاق في هاوية لن نستطيع النهوض منها . فمخاسرنا السياسية والدبلوماسية تتفاقم . في حين مخاسرنا الثقافية والاجتماعية في الحضيض .
اتمنى لو ان السلطة تأخذ موقفا شديدا لما جرى في الحادثين … فالعبث اخذ يحذو نحو الكوارث. فما يجري حولنا من تداعيات في حركات التطرف الديني والفكري لا يسمح بالعبث أكثر بالوطن والمواطن …

Leave a Reply