يغشى فؤادي

يغشى فؤادي عشقا ليس بوليد
يغمره بنبضات لا تخفق بالوجود
أنين بدموع كانت انهرا وجفت من قسوة الحنين
بقلبي شوق بلهفة لأنس مفقود
يبحث فؤادي عن حاضر مغيب غائب
بأنحاء ماض لم يمض
ونحو مستقبل لا يحضر
في الوجد كائن في داخلي مستور مكتوم
لعشق جلي معلن مكشوف
لا زلت انشده في ذاتي
اتفقده
استقصى اتحرى اتتبع أثره
واتساءل
هل هو فعلا موجود
أتأمل نفسي
أتفقد أنفاسي
أنبش في آعماقي
اتلذذ من ولع
ام اتوجع من حرقة فراق للقاء ابدا لم يكن موجود
ويغشى فؤادي علي
رحمة بي ربما ورأفة
ويلم مني ويحجب عني ألما الم بذاتي
وتركني مبعثرة مبعثرة مبددة
ململمة بعقر ذاتي مرصفة مؤلفة.

One comment

Leave a Reply