في رثاء عشق ولد من الحرمان ومات بحرمان

انتهينا من حيت بدانا
من اللاشيء
والى اللاشيء
كنت لي كونَّا
وانتهيت في انشطارات تبعثرت الى ذرات
ذروتها كانت أبدا
واندثارها كان بلمح البصر كنيزك
ارتطم آلاف المرات في الفضاءات الشاسعة
قبل ان يدوي الارض كرماد

انت وانا
كنا سرابا في عطش صحراء
واحة
حين وصلنا اليها
كان العطش قد أعيانا
والشمس كانت قد حرقتوا حتى تغلغلت في وجداننا
ذبنا في أنفسنا احتراقا
روحين اعيتهما سطع الشمس
وحرقهما نوره
وانتهينا وسط سراب
ذرات رمل كحبات الذهب
تسحبهاالرياح
تبعثرها
تدفنها
بزفة
جنائزية بهية
بصفير الريح يصنع منها سيمفونيه
لحن موت
لم يقوى على الحياة
اشتاق الي الموت
ليكون به حياة
لتصبح ذرات رمله
وطن في صحراء
سراب
يبدأ
وينتهي
من سراب الى سراب
——————–
احمل كفني بين يديك
بغطاء اسود بلون قهوتنا التي شربناها بين خيالات المسافات
بعبق راىحة سيجارتك ومجون ليلة لم تأتي
أسير بموكب جنائزي
بكلماتك المتناثرة في وجه الأوراق
وبقصايدك الكثيرة التي تاهت بها العبارات
ولم تخرج أبدا الى نور يعدو الخيال
احمل كفني بين يديك
وادفن روحي التي شوهتها نيران العشق
وكسرها قطعا كثيرة طول انتظار المستحيل
وتوهها حتى غشيت وهم الكلام
الذي حرقه الحبر وأثر به الورق
احمل كفني بين يديك
اترك ورائي بك
روحي المقتولة
بنفسها الأخير الذي زهقته حبا فيك ولك

————————
قلبي شعله
اقتد لهيبها
وآفاق على نفسه كومة رماد

—————–
بالعشق يغشى الفؤاد
بلوعة تنعشه وتحرقه
بشوق بانتظار يطول ويصبح جمرا
يشوي عليه القلب
ويقلبه
بين حجرات وأفئدة
بلهيب يلتهمه
ويحوله بسرعة الى جمر ملتهب
يتهاوى في جحيم
يتراقص بأالسنته
بيقين كبير
التهاما
ما كان ملهما قبل وقت ليس ببعيد
قصيا عن ألسنة جهنم
التي انتظرت على يقين
بإن الحرقة
لا شك
ستكون لأاسنتها المشتهية نصيب
بأن النبض الذي كان يتدفق حياة
مصيره كان بلا ريبة
بئس مصير
لأن العشق لا يحيا بجسد واحد
ولا يكون بدون روح تلبسه
تسكنه
وتكون عالما
يشكل كونا
يتحدى به قعر الجحيم
العشق
كون بروحين
اذا ما انفصلا
تفتح اوصدتها تحتهم
الجحيم
———————-

تبكيك عيني
ولقد جف الدمع
وثقل بين جفوني
حرقة
تلسع قلبي المنهك الجريح
اتلو صلواتي
على روح قتلها عشق سقيم
أحضر كفني
أرتب جنازة
بانتظار إعلان الوفاة
لقلب
لن يقوى على التئام الجروح
سلم لعشق
حمله فوق التاريخ الأليم
وسط حلم
استيقظ منه
واذا به ينزف
يلفظ نبضاته
يستسلم لانهيارات اوعيته
وحجراته
امام واقع
لا يحمله حلم
وحلم
لا يعدوه وهم
خلجات
خلجات لهذيان
لا يتحمله قلب معطب بكثرة الجروح
فقدتك
وافتقدت وهما
حملني ما بين هشاشة الغيوم
ليرديني قتيلة في لحظة حقيقة
لم تقوى عليها روحي المعلقة بشباك هواك الخالي
اخذت اخر انفاسي
ورميتني بروحي
هزيلة
قتيلة
بروح قتيلة
وقلب نازف ممزق لأشلاء عديدة
يتهاوى جسدي امامي
واسير نحو مجهول
احمل بين كفيك كفني
ابحث عن تربة تواري خطيئة قلبي المذبوح
وسماء انثر فيها رفات الروحي القتيلة
ابكي بدمع يتثاقل
في جنازتي
على كلما ت رثاء
أدماها صمتك
وكلمات كانت لك
من وعودات
وأحلام
لعمر كان سيأتي
وكنت تدرك بأنه وهم
ككلماتك العابرة
على الورق
تتناثر كلماتك في سماء كان للأمس ملونا بسحر نظراتك الي
وتحول صمتك الى صخرة
انقش عليها شاهدة قبري
واكتب فيها كلام
فارغ
بفراغ الكلام
صامت
بسهامك التي غرستها بقلبي
وذهبت
لقد كنت عشقا غير موجود
في زمن ليس به وجود
لحلم لم يكن له اصول
بواقع لا ينتمي اليه
لقصة انتهت كما بدأت
من اللاشيء
الى اللاشيء
———————-
حملت كفني بين يديك
تاركة فيك أشلائي المبعثرة
قلم كاتبة خط حروفه الكثيرة لك
فيه حلم مستقبل بأصالة خطوطه
وسلاسة الحبر الساري فيه
على ورق حملته روحي
ودونت به أصابعي
حكاية عشقي لك
وعشقك لي
وكوننا انت وانا
كونا كيانا واحدا
في وعاء يحمل اسمينا
معا
في نون لم تسطر
في ياء لا تستر
نقشت اسمينا
بحروف لونت السماء
وفرشت الأرض أزهارا واشجارا
حملت كفني بين يديك
تاركة فيك
عبق جذع زيتون لا يقهر
ولوحة
رسمت ملامحها عيوني
بلون الفحم
وصفاء حلم
رأيت فيك فيها
الأمل
ليوم تمنيته أفضل
حملت كفني بين يديك
تاركة فيك أشلائي المبعثرة
كتاب قرأته لك
ورواية رأيتك فيها
وحكاية
انتظرت ان تحكيها لي
وكوعوداتك الكثيرة
تناثرت الكلمات في عمق صمتك الصافي
ضاعت العبارات وسط زحام عباراتك وجملك على ورق
ترسم به وجوه
وضعت وضاعت الكلمات
بعمق فضائك الشاسع الناصع
حتى وجدت روحي معلقة
على سحابة هشة
انتظرت مجيئك لتحملها
ولم تأت
ولم تفهم
بأن السحاب لا يسكن الروح فيه
يحمله فقط للقاء روحين
يحلقا بروح ابدية
يتثاقل الحمل على السحاب
في غياب الروح من الروح
وسقطت
متهاوية
مرتطمة
بصخور ملأ الأرض بها صمتك
روح زهقت انفاسها
بغياب
كنت له حياة
في بعد حوله كبرياؤك الى جفاء
وصمتك كان مقبرة
لنعش تحمله بين كفيك


One thought on “في رثاء عشق ولد من الحرمان ومات بحرمان
  1. Reblogged this on nadiaharhash.

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s