nadiaharhash

علمونا في الصغر بأن الديانات جاءت لتقضي على الطقوس التي يكون فيها الأوثان والأصنام الإله . فتكسير إبراهيم عليه السلام للأوثان وكذلك الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لأصنام الكعبة . وعلمونا فيما علمونا بأن “الكفار” في حينه كانوا يتقربون إلى الله عن طريق الأصنام. فالوجود الالهي كان حاضرا ، الا ان التقرب الى الله كان عن طريق غير الله . وجاءت الرسل بالديانات السماوية لتكون الطريق الى الله عن طريق تعليمات من كتبه لا يحتاج بها الانسان الى صنم او قربان ليتقرب من خلاله الى الله . وكبرنا على مفاهيم ، تعلمناها على انها عبادات . فالصلاة والصيام والحج هي من أعمدة الإسلام الذي لا يصح الا بها . فالعبادة عن طريق هذه الشعائر هي الطريق الأقرب الى الله . ولو حملنا هذه الطقوس من العبادات لوجدنا فيها من مزايا تضفي خيرا على الانسانية التي يتسم وجودها بوقار أخلاقها ، مما يتيح لنا التقرب الى الله .
ولكن يبدو…

View original post 792 more words


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s