عندما كتبت بالامس عن اعتقال د عبد الستار قاسم ، لم اشاهد المقابلة التي ادت الى اعتقاله لما نسب له من تصريحات تدعو الى قتل الرئيس. لسبب بسيط بأن الرجل رجل علم وتابعته لسنوات طويلة ولم تكن لغته ابدا تحريضية او تدعو الى العنف . انتقاده للسلطة كان دائما لاذعا اجل ، لكنه لا يخرج ابدا عن نقد الواقع والدعوة الى الاصلاح . والرجل لا ينتمي الى فصيل غير ذلك الذي نسميه وطن.

وافهم ان اهل السلطة لا يحبونه وافهم لما يضيقون عليه . فنحن بالنهاية لا نفهم معنى التعبير عن الرآي والاختلاف.

اليوم كانت ردود الفعل اكثر حدية ، واستغربت لوم من يعتبروا معتدلون بلومه . فقررت ان اشاهد المقابلة المزعومة . واذ بالموضوع مثار على تلفزيون فلسطين. مشاهدتي كانت عبر يوتيوب . لم اتأكد انه تلفزيون فلسطين لانني استغربت اللغة . المذيعة كانت تقول : “في تصريحات مثيرة للفتنة ادعى من نصب نفسه الكاتب والمحلل السياسي عبد الستار قاسم الى قتل الرئيس الفلسطيني محمود عباس بزعم انه خالف القانون الثوري للمنظمة والقانون الاساسي للسلطة الوطنية . محرضا بالوقت ذاته على قادة وافراد الاجهزة الامنية ،زعم قاسم بمقابله على تلفزيون القدس التابع لحماس…….”

وتم بث بعض من “جريمة” د.قاسم ..يقول فيه : “….هل هو شرعي ؟ هو يخالف القانون الشرعي….و القانون الثوري الذي لا يزال معمولا به ينص على اي تقارب من اسرائيل او يساند الاحتلال يضرب بالرصاص (١٣٠ الى المادة ١٤١) اي احداث عليه الحكم بالاعدام فلماذا لا يطبق.

ولاثبات الفتنة فلقد كان هناك ضيفا مهما . هما ضيفان ،احدهما

وزير الاوقاف والشؤون الدينية يوسف دعيس.

سآلته المذيعة :

“لاي درجة تندرج هذه التصريحات التحريضية في اطار الفتنة خاصة في ظل ما نمر به من تحديات سياسية واستراتيجية؟”

فاجاب سماحة المفتي:

“هذا الكلام مرفوض وحرام شرعا ولا يجوز الكلام فيه لا من قريب ولا من بعيد واستغرب على من نصب نفسه مفتيا ويصدر الاحكام الشرعية في هذا الموضوع

وبالتاكيد هذا الموضوع من يحله ومن يستحله يخرجه من الايمان بادلة شرعية كثيرة وردت بهذا الموضوع.

بالاضافه الي ان المبررات لرفض هذا الموضوع ولتحريمه لانه يضر بالمصلحة العليا للوطن والمواطن. فعندما يدعو هذا الانسان لقتل سيادة الاخ الرئيس واغتيال لقوات افراد الامن الفلسطينية هو

يريد اثارة البلبلة والفتنة . والفتنه نائمة لعن الله ..

وبالتالي هو يريد اللف على المشروع الوطن وقتل المشروع الوطني وقتل الثوابت الوطنيه لفلسطين كاملة ،المستفيد من ذلك هو الاحتلال الاسرائيلي

بالتالي عندما يثير مشكلة القتل . الترويع للمواطن الفلسطيني . ايضا الامن سيكون

هناك عندما يكفر .

هناك الكثير من الادلة الشرعية التي تحرم

سبب المسلم فسق وقتاله كفر .

والرسول صلي الله عليه السلام ……..”.

اعترف بانني لا يمكن ان استمع لاكثر مما استمعت اليه .

اشعر بحالة من الاختناق لا اكاد اصدق ان هذا يحدث.

ما قاله د قاسم واضح ولقد تم بثه في هذا اللقاء. قال “ان القانون ينص” هو لم يقترح اي قانون ، ولم يقترح الخروج والقتل . ما قاله واضح لنا كذلك : ان التعاون مع اسرائيل خيانه في العرف الفلسطيني منذ الثورة الفلسطينية ، ولم يتغير القانون ولم يتم حذف نصه . هو لم يخترع ولم يفتي.

احضار المفتي ليصدر فتوى بتكفيره هو الجريمه .

ما جرى في هذا اللقاء على التلفزيون الرسمي الفلسطيني هو الجريمة.

لم يكن ليهمني لو حصل هذا على الجزيزه او تلفزيون الاقًصى او غيره . ولكن ان تخرج المحطة الرسميه في فلسطين وتبث هكذا سموم على المجتمع هو الجريمة التي يجب الا تغتفر.

هل نعيش وسط داعش اليوم ؟

ما الذي يجري بحق الله ؟

كيف يتم اسقاط الناس وتكفيرهم واتهاماتهم بهكذا اجحاف ؟

كيف يتم السماح بهدا .

امن اجل هذا تم تغيير مسؤولي التلفزيون ؟

وما الذي اراده المفتي ؟ ان يقول لنا ان الرجل تابع للاعداء في القسم المنفصل من الوطن .. اي حماس؟

يا عالم …

اليسوا في هذه اللحظات بالقاهرة يدعون بانهم يحاولون المصالحة ؟

والله ان ما يجري لهو مجحف ومؤسف ومبكي …

اتمنى ان يتدخل الرئيس وفورا لايقاق هذه المهزلة …

اسرائيل تستبيح دم ابنائنا في كل ساعه ..

وهؤلاء ممن ينصبون انفسهم لا اعرف ماذا اسميهم .. يدفعون بنا وبالرئيس ان كان لا يدري ما يجري من هكذا مآسي ومهزلة الى هاوية هي جهنم …

تكفير وفتنة ودعوة للقتل والخروج عن الملة ؟

ماذا تركتم لداعش ؟ ولحماس التي تحاريون؟ ماذا تركتم للاحتلال .

ما جرى هو الفتنة….

توقفوا ….

والله فنحن ندل في كل يوم من هكذا جهل وتطرف مدوي …

انادي بهذه اللحظة الرئيس بآن يتدخل ويحاسب من قام باعداد هذه الحلقة . والتي تبدو انها كانت جزءا من نشرة اخبار . لاثارة الفتنة والتحريض ونهج طريقة داعش بالتكفير .

قد يكون د قاسم تكلم بما كان بحاجة الى توضيح اكثر. واذا كان ما تم بثه على تلفزيون فلسطين هو المقطع الذي تم تجريمه بسببه فنحن والله في مصيبة …

ما جرى ليس فقط اخراسا وترهيبا للافواه .بل تشويه وتحريض… المأساة ان يبقى على التلفزيون الرسمي .


5 thoughts on “اتهام عبد الستار قاسم بالفتنة هو الفتنة
  1. Good article….please be careful…..asking questions could be seen as defense……I know you already know all this….just wanted to remind you…..chuq

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s