هل نعيش في زمن العجب ؟ هل نحيا عصر اختلط فيه الحق بالباطل ؟عصر يزهق فيه الحق وينصر الباطل؟

عصر تنقلب فيه المعايير وتختلف الولاءات وتقسم الشعوب فيما بينها اربا بين فصيل وطائفة ودين ؟

ام انه عصر التكنولوجيا هذا الذي لم يعد ما يجري بالخفاء وكواليس صناعة القرار حكر على جهة إعلامية تابعة للحكومات يملأ عليها ما يتم بثه للشعوب المغيبة؟

هل هذا الانحطاط الذي نشهده دخيل وجديد علينا , ام هذا حالنا الذي الفته العصور الغابرة منذ القدم وجاءت التكنولوجيا لتفضحه؟ وكأن ورق التوت سقط عن هذا الجسد البالي المسمى عروبة وكشف عوراته.

ما يجري من انحطاط في المنظومة السياسية السيادية يشكل صدمات تلو الصدمات في عقولنا التي الفت شعارات سياسية قومية مختلفة.

من حروب استعمارية ومؤامرات كونية ضد العرب والمسلمين الى حروب أسوأ من تلك التي كانت كداحس والغبراء. وحرب البسوس . وتلك الحروب بين الغساسنة والمناذرة . قريش وكنانة . غطفان وهوازن…… ألم يأت الإسلام ليؤلف بين القلوب ويعلي كلمة الحق وينشر العدل والسلم ؟

اين الإسلام والعروبة التي لا يزال التلقين في مزاياههما كالنقش على الصخر في عقولنا ووجداننا .

ويا ليت كل هذا الانقسام والتفتيت والتشتيت آتيا من زمن الانتصارات , فنحن نعيش نكسة وراء النكسة . اعداؤنا المحيطون صاروا اقل وطاة من اعدائنا الداخليين المنبثقين منا . لم تعد سنواتنا تعرف الا الخريف القاحل والشتاء العاتي ، وانتهى ما كان ربيعا وكأنه ابدا لم يكن.

قد تكون السعودية جزءا من القبلية الممتدة منذ الجاهلية. فلا عتب عليها . فهي دولة تقام قوانينها من خلال لجان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر . وموضوع سياقة المرأة للسيارة يشكل اخطر مناقشات الساسة وصناع القرار على مدار عقد وتكون المرأة اذا ما حازت فيه على هذا الحق في احسن احوالها.

لا تزال تدار أمور الدولة فيها على طريقة شيخ القبيلة ,  واموال البترول الفائضة تغرق امرائها بفضائح طالت العالم من أقصاه الى ادناه.

قد يكون الخطر الشيعي حقيقي عليهم . وقد يكون لهم ما لهم من مبررات .

ان يتحالف العرب على اليمن بتحالف الضباع على حمل ضل عن القطيع كانت مصيبة وعار لبس العروبة.

قلنا أموال الخليج ومصالح الدول تنسجم مع الهجمة السنية على الشيعة. حرب باطلة ظالمة تم القبض من خلالها بولاءات القواد العرب.

ما نراه من تحول رسمي علني لجامعة الدول العربية الى منبر صهيوني باملاءات سعودية يفوق ما يمكن لهذه الشعوب ان تتحمله

على الأقل حضروا نفسيات الشعوب. اعيدوا الخطاب التعبوي المناصر لإسرائيل واعلنوا من المنابر رفع الرايات البيضاء للسلم مع الاعداء او لنقل اعيدوا صياغة تعريفكم للاعداء.

فبين ليلة وضحاها اصبح الشيعة الأكثر عداءا للعرب المسلمين وكأنهم من عبدة النار. واعادونا الى حروب معاوية بن ابي سفيان حتى المأمون ضد الشيعة . ما ينقصنا اليوم هو محنة يقدم اليها من يشك في ولائه كمحنة ابن حنبل. ولكن لا يوجد من يقترب حتى بأطراف بن حنبل في علماء الإسلام المأجورين .

افهم لما تكره فتح حماس ز ولما يرتعب المصريون من الاخوان . أفهم ان يحاول كل فريق التمكن من الفريق العدو . ولكني لا افهم كيف أصبحت حزب الله هي عدو الجامعة العربية.

قد اختلف واعترض على مواقف إقليمية لحزب الله في شأن التعاطي مع أزمة سوريا . وأقر بأنني أصبت بالخيبة عند دعم حزب الله لبشار الأسد في بداية مواسم ما كان يسمى ربيعا عربيا. ولكن الأيام اثبتت ومع كل اسف واسى بأن بشار لم يكن هو المصيبة الوحيدة التي كانت بانتظار السوريين.

ولنعد الى حزب الله تحديدا ودوره في حفظ ما تبقى من كرامة لعروبة او اسلام.

لم ينتقم حزب الله من أبناء فلسطين بسبب موقف حماس او فتح منه في سنوات الغزو الإسرائيلي . لم نر الصواريخ موجهة على إسرائيل صحيح . ولكن من يصر دائما على حفظ ماء وجوهنا المتخشبة لغياب الحياء في وجه إسرائيل كعدو.

من يحفظ خطوط الحدود لما كان يسمى بوجداننا وطنا عربيا من المد الصهيوني وجبروته ؟

هل لاعتبار حزب الله الخطر الوحيد على إسرائيل اليوم ويتم اعلان حزب الله حزبا إرهابيا ؟

هل الإرهاب اليوم هو مقاومة إسرائيل ؟

هل المطلوب هو تعبئة مضادة للتعبئة السابقة تكون فيه إسرائيل الحليف الاستراتيجي الجديد للوطن الغالي؟

ام ان الحكام العرب لا يزالون في نفس المكان السابق من تغييب الشعوب. يديرون شؤون البلاد بما لا يعرف عنه الشعب ويتم املاؤه علينا كشعوب ونخرج صارخين معهم منددين بين الاتفاقيات المغايرة تبرم ؟

ما نراه ونسمعه في السنوات الأخيرة  عن علاقات وتفاهمات مع اسرائيل ، سفارة إسرائيل بابو ظبي افتتحت بينما النار تولع بأبناء غزة والضفة. مصر تتبرع بإغلاق المعابر وإغراق الخنادق لخدمة إسرائيل. والأمير السعودي يبرم صفقات تعاون عسكري مع إسرائيل .والاردن تقمع المظاهرات المناصرة لاهل فلسطين .

وتصريح سيادي قيادي مخزي من هنا ومن هناك . من قريب او بعيد. خاص او عام . صار الجرح في الكف عميق لم نعد نميز وجهة الألم.

والسيد حسن نصر الله بقي دائما بحجم الحدث.

في كل مرة يلقي فيها خطابا يكون فيها على مستوى الحدث. بحجم تصريحاته وحاملا لمسؤولياته . تغيب عنه العنصرية والطائفية ويرفض ان يكون هناك ما يحيده عن هدفه الأصيل في حماية الكرامة العربية التي لم يبق فيها الا حروفها. تستعمل في الخطابات والتعبئات المهترئة الصدئة.

العار كل العار على كل من شارك بإدانة حزب الله .

صدق مظفر النواب حين قال : من باع فلسطين وأثرى بالله ….سوى قائمة الشحاذين على عتبات الحكام ومائدة الدول الكبرى؟

فاذا جن الليل …..تطق الاكواب بأن القدس عروس عروبتنا …..اهلا اهلا اهلا

…… اقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة….لن يبقى عربي واحد ان بقيت حالتنا هذي الحالة

بين حكومات الكسبة……القدس عروس عروبتكم….فلماذا ادخلتم كل زناة الليل الى حجرتها ؟؟

ووفقتم تستمعون وراء الباب لصرخات بكارتها …..وسحبتم كل خناجركم

وتنافختم شرفا….. وصرختم فيها ان تسكت صونا للعرض ….فما أشرفكم ….


One thought on “حزب الله في قائمة الارهاب
  1. We are watching the world gone mad, milady. I don’t know if it can be stopped anymore, unless with a final, all-consuming conflagration, for which none of us wish.

    I wish I had a solution, but, it seems people, mostly all the people, seem to prefer their differences over peace. As long as religions, or governments exist there will be war; people need to get rid of both of them, completely, and grow up into being truly human, instead of children, biting and scratching at each other because they don’t want to give up the toys and illusions of childhood.

    Religions, of all types, are the problem, not the answer.

    Governments just make it worse, for they are controlled by the corporations, who have NO humanity at all

    Grown up humans are capable of governing themselves, without the help of either a group of people without morals, or, a supernatural being that doesn’t exist.

    gigoid, the dubious

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s