في لحظة …

تلك….

شهاب سقط من فضاء السماء الشاسعة

في ليلة…

تلك….

كانت حكاية تبدأ

من سحر اللحظة

تلك….

كانت نظرات عينيك

ام لمسات اصابعك

تلك….

التي لم تلامسني ربما

 سحرتني

مستني ربما

كلماتك

تلك….

تلعثمت نبراتي

توقفت كلماتي

تاهت نظراتي خلالك

بلحظة…

تلك….

أخذتني ولحظة بلحظة الى لحظة

عشتها واياك

وكأنك وانا كنا تلك اللحظة

سكنتني

وكأنك وأنا كون كان ابدا هناك

ساكن بنا معا

كون انا

كون انت

استكانة لكياننا كانت

بلحظة

 

بلحظة تلتها لحظة

عشت بينك وفيك ومعك ولك

وكأنني وأنت لحظة انشطرت للتو

شهبا اهدتها السماء

وحملتنا

انا وانت

الى معارج كون ساكن لنا

وكأنك وأنا

كونان اتحدا في تلك اللحظة

كون انا

كون انت

في رقصة ربما

في مكان ما بين الحلم وبين الهذيان

حملتني بين اضلعك ربما

اسكنتني في دواخلك

وكأنك وانا منذ الازل

هناك نسكن

في قلبك

في قلبي

في كيان ما يجمعنا

لنكون في لحظة تلك

انا وانت

كونا

نكون فيه

نسكن فيه

نستكين

للحظة…

للحظة تلك …

لنا ….

من اللحظة.


Leave a Reply