مدرسة جيروسليم الامريكية : اجندة امريكية ام صهيونية ؟

منذ أن قررت ان مدرسة الجيروسليم بالقدس (بيت حنينا) ليست المدرسة التي أطمح اليها كأم منذ ما يقرب على العشرين عام ، بعد تجربة سنتين كاحد اولياء الامور الفاعلين بلجنة اولياء الامور حينها ، وأنا اترقب ما يجري بها . كنت منذ لحظة اتخاذ ذلك القرار على يقين بأن هناك ما هو مريب بتلك المدرسة يتعدى الدين والمنهاج المطروح. في البدء وفي رحلة البحث عن مدرسة ، كنت اريد الابتعاد عن اي نمط ديني بالتعليم ، ولم اكن اريد منهاجا مكدسا ولم اكن اسعى الى بيئة ضاغطة وقامعة ( بالنهاية انا محصلة تعليم اعتبرته قامعا وقاسيا في حينه ) . وبما انني لم اسع الى مدرسة دينية بأي تعريف ، كان من البديهي ان اجد بالمدرسة الامريكية علمانية ما اذا ما سمتها كذلك في توجههم. لم يمض وقت طويل حتى انتبهت بأن المنهج يدخل به تعاليم دينية بكل شيء فيه حتى الرياضيات . كان السبب المباشر لقراري بترك المدرسة حينها يتمحور حول ثلاثة امور : اللغة العربية ، الدين المفروض على غير اصحاب الدين ومنها دينية المنهاج ، وطريقة تعامل الادارة مع الاهل التي كانت تذكرني بعلاقة بوش بصدام حسين (تلك الايام كان التدخل الامريكي بحرب الخليج الثانية بأوجه) . في السنوات اللاحقة اصبحت الجيروسليم وبسرعة مدرسة تنافس المدارس الخاصة بالقدس ، وصار اهل المدينة (القدامى منهم والجدد) يتنافسون على ارسال ابنائهم اليها . ولم يكن هذا غريبا ولا مستهجنا في غياب الكفاءة وتدني المستوى الاكاديمي والاجتماعي في المدارس الحكومية سواء تلك التابعة لاسرائيل او للسلطة ، وشح المدارس الخاصة التي تحدد اصلا عدد طلابها (تشددها في الكثير من الاحيان) .والاهم ، الجيروساليم تقدم ما فقده معظم الطلاب والاهل الذين لم يحالفهم التعليم في المدارس الخاصة باتقان اللغة الانجليزية. وهذا كذلك لم يكن مستهجنا وبديهيا في وقت اصبحت اللغة الانجليزية من متطلبات اي وظيفة محترمة عند البحث عن وظيفة للمستقبل . وكان اقارب لي من الدرجة الاولى ممن اكملوا سنوات تعليمهم الاخيرة فيها ومنهم من كان هناك منذ اوائل الصفوف . وبينما اعترف تماما بتفاوت التجارب واقر بها ، استطيع ان اقول بما قد يبدو به بعض الاجحاف ، بأننا وبعد اكثر من عشرين سنة من فتح الجيروساليم ابوابها بيننا لم نر ما تفتخر به المدينة من خريجين حملتهم هذه المدرسة الى افاق مميزة الا في حالات استثنائية معدودة الفضل بالتميز كان للطالب نفسه . ( واقر مرة اخرى هنا ان كلامي به بعض الاجحاف) . ما هو اكيد فعلا ، ان الجيروساليم لا تقدم تعليما نوعيا نستطيع ان نبرر من خلاله الاقساط الباهظة الا ان الطلاب يتكلمون الانجليزية بطريقة امريكية. اعترف كذلك بأنني كنت اشعر بنشوة ما عندما كنت اسمع عن معاناة الاصدقاء والاقارب من المدرسة . فكان الوضع اشبه بمن وقع في مصيدة ولم يعد يعرف الخروج . حتى هذه اللحظة ، قد يكون في كلامي الكثير مما يمكن ان يعتبر مبالغة غير مبررة مني ، وقد يكون . ولكن هناك خط ما بلا شك تجاوزته المدرسة والمشكلة لا تكمن بالمدرسة فقط في هذا الصدد. لأن المدرسة من البداية بها ما هو مريب في منهاجها . فهو ليس بالمنهاج الديني المتعارف عليه اذا ما تكلمنا عن الدين . انا تربيت في مدرسة تبشيرية واستطيع ان اميز تماما اين يبدأ النهج التبشيري الديني البحت ، واين يبدأ النهج الذي يتضمن بداخل ما يتم تمريره من دين سياسة وايديولوجية معينه . وهنا اقول . ان الايديولوجية هنا صهيونية بلا ريب. بينما نشن حروبا وانتقادات على تعديل المناهج الفلسطينية ومحاولة اسرلة المناهج العربية في مدارس القدس . تقدم الجيروساليم في منهاجها على سبيل المثال في كتاب التاريخ للمرحلة الثانوية في فصل بعنوان :”الارهاب حول العالم” يبدأ هكذا: ” بدأت مشكلة الارهاب الدولي في صيف ١٩٧٢ باولمبيات ميونخ…. اعضاء من منظمة ارهابية فلسطينية قتلوا رياضيين اسرائيليين واخذوا تسعة رهائن ثم قتلوهم. استخدم الارهابيون الفلسطينيون كذلك خطف الطائرات والعمليات الانتحارية . منذ ذلك الوقت، القليل من مناطق العالم لم تتعرض لهجوم ارهابي. ثم تكمل الفقره التالية: ” الشرق الاوسط: الكثير من المنظمات الارهابية لها جذور في الصراع الاسرائيلي الفلسطيني على الارض في الشرق الاوسط. مجموعات كالجهاد الاسلامي فلسطين ، حماس، وحزب الله حاولوا منع اتفاقية سلام بين اسرائيل والفلسطينيين .يريدون وطنا للفلسطينيين على حسب شروطهم ، منكرين حق اسرائيل بالوجود، ويدعون الى تدمير اسرائيل . في دائرة مستمرة للعنف ،يتراجع الاسرائيليون بعد كل عملية ارهابية والارهابيون يضربون من جديد. …..” الحقيقة انني لم استطع ان اكمل الترجمه حتي باقي الفقرة لما اصابني من شعور بالاستياء . ليس من المدرسة وبرنامجها الواضح والذي على ما يبدو علنيا . فنحن نتكلم عن مدرسة كانت قبل سنوات قليلة ترفع (رسم) العلم الاسرائيلي بين اعلام الدول على جدران مدخل المدرسة ، رفضت الادارة ان تمسحه الا بعد احتجاجات كثيرة من بعض الاهالي. نتكلم عن مدرسة يمنع فيها قراءة الايات القرآنية في حصص اللغة العربية . نتكلم عن مدرسة تقوم الادارة بأخذ طلابها الى مشاركة اليهود في نهاية طقوس عيد العرش قبل ايام ، في حين لم تقم بخلال سنواتها كلها بعمل زيارة لمسجد او كنيسة بالمدينة. نتكلم عن مدرسة نشاطها اللامنهجي الوحيد هو فعاليات رياضية مع اسرائيليين من خلال مركز بيريس للسلام . وان كان ما اتكلم عنه هو معلومات تعتبر من المعلومات البديهية والعابرة ربما ، يعلم الله فقط ما يجري بداخل المناهج خلال ١٤ سنة من تعليم الابناء في هذه المدرسة . اذا ما كانت المدرسة تقوم بهذه التصرفات في المرحلة الثانويه من مناهج بهذه العدائية لفكرة الوطن بالنسبة للفلسطيني ، واذا ما كنت تدخل نشاطات صهيونية الطابع بهذه الجرأة (المخجلة) للطلاب بعمر ١٦ و١٧ سنه ، فهم بلا شك على يقين بان عملية غسل الهوية الوطنية من الطفل الفلسطيني قد تمت بنجاح . تكمن المشكلة العظمى هنا في الاهل …. نحن نتكلم عن مدرسة بها حوالي الالف طالب ، اي ان هناك اكثر من ٥٠٠ عائلة فلسطينية . هل وصل الانسان الفلسطيني في القدس الى عدم الاكتراث من صهينةعقول ابنائه. ان كان الطالب قد وصل الى هذا المكان من المنهاج ولم يلتفت الى ما هو مكتوب . فما هو نوع التعليم الذي يتلقاه في خلال السنوات السابقة ؟ لا افهم كيف يكون هناك انسان عاقل في هذا البلد ويدعي ان بجيناته دم فلسطيني ويقبل ان يتعلم ابنه هكذا تعليم في مدرسة في وسط القدس (الشرقية) . لا افهم كيف يتم تمويل هكذا مدرسة من قبل صناديق عربية واسلامية ؟ استطيع ان اقول هنا ،انه تم خداعهم ربما ، فليس على المانح قراءة المناهج …. ولكن مرة اخرى اعود…. واحملالمسؤولية هنا لكل انسان فلسطيني (يدعي انه فلسطيني ) يسمح ان يمرر هكذا منهج وهكذا فكر لابنائه ولا يكترث او يغض الطرف او يستسلم . قد افهم مرارة الاهل في صعوبة وجود مدارس ذات جودة في القدس. ولكن تعليم ابنائنا للانجليزيه لا يعني مسح هوياتهم وصهينتها. على الاهل في هذه المدرسة الانتباه والترصد لما يجري في هذه المدرسة… فما يحصل لابنائنا من غسل دماغ في هوياتها في قلب مدينتهم محزن …مؤسف …والسكوت عنه عار .


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s