15356087_1826441964235065_2048571469_n


 شاركت هذا المقال من صفحة الصديق الفنان السوري فراس نعناع . . يأتي المقال في وقت تسترجع فيها حلب نفسها . لا يمكن ان انقول ان حلب تحتفل في خلاصها من الظلم الواقع عليها منذ سنوات . فالانسان السوري هو من يقتل , والحضارة السورية العريقة هي التي دمرت , فالسوري لا  يزال بعيدا كل البعد عن الفرح والخلاص . فالدم والقتل والتشرد واللجوْ والنزوح والدمار الهائل لا يزال يرمي بتبعاته على السوريين بهذه الكفة ام تلك .
الا ان سورية بحضارتها وعراقتها تمتد في عروقنا وعيا او بلا وعي , ننطقها على لساننا بمفردات ظنناها جزءا من هوياتنا القومية في اماكننا
المختلف لنكتشف من هذا المقال كم سريانية هي اللغة التي تضفي على لهجاتنا تساؤلات ورونق غريب … تحيا سورية بحضارتها واهلها
15356983_1826440467568548_261841145_n
حلب السريانية
كان سكان حلب سريان.. يتكلمون اللغة السريانية (ابنة الآرامية) التي تكلمها أهل بلاد الشام و بلاد الرافدين و شمال شرق بلاد النيل و الفرس في فترة من الفترات..
تعتبر الفترة بين القرن الرابع و القرن السادس الميلادي الفترة الذهبية للغة السريانية.. و كان أحد رواد تطويرها هو القديس أفرام السرياني المتوفى عام 373 م.. و الذي أسس مدرسة نصيبين لتعليم اللغة و ألف ستة مجلدات باللغة السريانية تحتوي على أشعار من تأليفه.. كما قام بتأليف مقطوعات موسيقية مطورًا بذلك الموسيقى المشرقية.. فلقب (تاج الأمة السريانية)..
صمدت اللغة السريانية أمام لغات الغزاة الفرس و اليونان و الروم لبلاد الشام.. و عندما ظهر الإسلام في شبه الجزيرة العربية و اتجهت جيوشه إلى بلاد الشام.. سانده المسيحيون العرب والسريان كما حصل في معركة اليرموك ومعركة القادسية.. أو فتحوا أبواب المدن مهللين للجيوش.. لتبدأ إثر ذلك مرحلة جديدة من التفاعل بين الحضارتين العربية والسريانية.. و من ثم بين اللغتين..
في ظل الدولة الأموية استمرت اللغة السريانية لغة الدواوين و الوزارات حتى عهد عبد الملك بن مروان.. و لم تنتهي عملية التعريب حتى القرون الوسطى.. ما يدل على تفاعل حضاري بين اللغتين و ليس على إحلال لغة و ثقافة مكان أخرى.. و سيطر السريان على كثير من قطاعات الدولة الحيوية كبناء الأسطول و جباية الضرائب و نالوا امتيازات عديدة أخرى.. استمر الوضع على حاله طيلة عهد الدولة الأموية باستنثاء فترة قصيرة من الاضطهادات قادها عمر بن عبد العزيز..
و مع زوال الأمويين و قيام الدولة العباسية.. بدأت مرحلة أخرى ممثلة بمرحلة الترجمات.. إذ كان العرب يجهلون اللغة اليونانية التي دونت بها أغلب المؤلفات العلمية القديمة أمثال أرسطو و أفلاطون و غيرهما.. و مع اهتمام الخلفاء خصوصًا هارون الرشيد و ابنه المأمون بالعلوم.. عهد بعملية الترجمة إلى السريان فكانت الترجمات تتم على مرحلتين من اليونانية إلى السريانية و من السريانية إلى العربية..
وكان على رأس أولئك المترجمين في بيت الحكمة (حنين بن اسحق – الطبيب النسطوري) الذي ترجم إلى اللغة السريانيّة مائة رسالة من رسائل جالينوس و إلى العربيّة تسعاً وثلاثين رسالة أخرى..، و ترجم أيضاً كتب المقولات الطبيعيّة و الأخلاق الكبرى لأرسطو.. و كتاب الجمهوريّة و كتاب القوانين والسياسة لأفلاطون.. فكان المأمون يعطيه ذهباً زنة ما ينقله من الكتب.. و قام ابنه اسحق بأعمال الترجمة أيضاً فنقل إلى العربيّة من كتب أرسطو الميتافيزيقيا و النفس و في توالد الحيوانات و فسادها.. كما نقل إليها شروح الإسكندر الأفروديسي و هو كتاب كان له أثر كبير في الفلسفة الإسلاميّة.. و كان قسطا بن لوقا يشرف أيضاً على الترجمة من اللغات اليونانيّة والسريانيّة إلى العربيّة.. و قد أقام المأمون يوحنا بن البطريق الترجمان أميناً على ترجمة الكتب الفلسفيّة من اليونانيّة والسريانيّة إلى العربيّة و تولّى كتب أرسطو و أبقراط.
كما تم ترجمة الأدب السرياني بكامله إلى اللغة العربية.. و قد اعترف المؤلّفون العرب القدماء كإبن أبي أصيبعة و القفطي و ابن النديم و البيهقي و ابن جلجل و غيرهم بغزو اللغة العربية للأدب السريانيّ و المؤلّفات التي ترجمت عن السريانيّة إلى العربيّة في أرجاء الدولة العباسيّة..
مما تقدم يتبين أن اللغة السريانية بدأت بالانحسار تدريجياً ابتداء من القرن السابع الميلادي و لم يتفوق انتشار العربية على السريانية إلا مع نهاية القرن الرابع عشر.. و كان العامل الأبرز الذي ساهم في اندثار السريانية في العديد من المناطق هو غزوات المغول في القرن الثالث عشر والسلاجقة من بعدهم.. حيث تغيرت التركيبة السكانية بشكل كبير في شمال بلاد الرافدين بعد احتلالها من قبل تيمورلنك و قتل معظم سكانها من المسيحيين..
اقتصر استعمال اللغة السريانية على قرى محدودة كمعلولا و جبعدين و على رجال الدين من الطائفة السريانية في الكنائس و بقيت بقاياها في بعض الألفاظ التي يتناقلها اليوم الحلبيون حتى اليوم دون أن يدركوا بأنها مشتقة من السريانية:
قام يوسف ليلبس.. (بحبش) (عالتاسومة) و (أكلت معو) الشغلة نص ساعة.. و ما لاقى غير (الاسكربينة).. (بعق) لأموا: صاير منظري (هردبشت).. و (عبيتمقلسوا) عليي رفقاتي ما (عبتطسي) منظري..
قالتلو أمه: حاج (تنق).. (التوك) منك مو من رفقاتك.. بدك (تتبهنك و تتبهور و تجخ) و انت لسا تلميذ، بقا لما تصير (زلمة) اش بتساوي.. (انجوق) رفقاتك و حاج (تكر و تتسهسك) معون.. (الصوج ) علي (عطيتك وش).. استنا شوي (بلكي) بنزل (بسوم) لك (كلاش).. مفكر حالك (حربوق).. خرج تشتري لحالك.. (أشكرة) بيضحكوا عليك.. أصلا مبين (طشم و تنح).
(ردحلا) وقال : (اتاري عبتخاوزي) بيني و بين اخواتي البنات.. هنن بس.. بتاخدين (تش و بتزوزقين).. (مرستقين) حالكون مع بعض.. بدي اشكيك لأبوي..
قالتلو: حاج (تأنكل) و (تضرب عونطا) و (تفسفس) لأبوك (اصطفل).. بدي اقولو عبتشرب (تتن).. و انو القصة (كيت كيت)..
قام ( تعبشق) فيا و (غبق) و ( مجق) ايدا و (شلح) تيابه و (زتون) و (تكركر) و قالا : دخيلك و الله (بسرجلني) .
و هذا النص مفهوم تماما للحلبيين!!!!
بحبش: بحث
أكلت معو: استغرق
التاسومة- الاسكربينة: أنواع أحذية
بعق: نادى
هردبشت : معدوم الأناقة
عبيتمقلس : يسخر
عبتطس : ترى
تنق: تشتكي
التوك: المشكلة
تتبهنك و تتبهور و تجخ: تسرف في الصرف و تتظاهر و تنفق بلا تفكير
زلمة: رجل
انجوق : دع
تكر و تتسهسك: تتكلم و تضيع وقتك
الصوج: الخطأ
عطيتك وش: أفسح المجال بالتمادي
استنا شوي: انتظر
بلكي: يمكن
بسوم: اشترى بعد المفاصلة
كلاش: حذاء
حربوق: زكي
اشكرة: عالمكشوف
طشم و تنح: غبي و عنيد
ردحلا: رد عليها
اتاري: يبدو
عبتخاوز : تنحاز لجهة دون اخرى
بتزوزقين: تتصرفين بشكل يناسبك
مرستقين : أموره مضبوطة و مستقرة
تأنكل: تتفلسف
تضرب عونطا: تتصرف بطريقة ملتوية
تفسفس: تنقل الكلام
اصطفل: افعل ما تريد
تتن: دخان
القصة كيت كيت: سأسرد له القصة
تعبشق: تعلق
غبق: شعر بالاحراج
مجق : قبل من القبلة
شلح: نزع ثيابه
زتون: رماهم
تكركر: ضحك بشدة
بسرجلني: يطردني
اسم مدينة حلب هو أيضاً اسم سرياني و يعني المدينة البيضاء.. فكلمة حلب تعني الأبيض بالسريانية .. بما أن حلب مميزة بالحجارة الكلسية البيضاء.. أما كلمة الشهباء فهي كلمة عربية أضافها العرب إلى اسم حلب و شهباء تعني الأبيض بالعربية و ذلك بقصد تفسير معنى كلمة حلب السريانية…
و الرواية المشهورة بأن إبراهيم الخليل عليه السلام كان لديه بقرة اسمها الشهباء و كان يجلس في قلعة حلب و يقوم بحلب البقرة فينادي الناس (حلب الشهباء) و يتسابقون لشرب حليبها.. هي رواية لا دليل تاريخي لها.. فلا يمكن أن يسمي إبراهيم الخليل بقرته الشهباء و هو كما يجمع المؤرخون لم يكن يتكلم العربية و إنما الآرامية أو السريانية..
و من الأسماء ذات الأصل السرياني و التي تحملها بعض العائلات الحلبية القديمة:
برمدا: و تعني الابن الشارد
داديخي: و تعني العم
قطريب: و تعني ابن زوج المرأة
صلاحية: و تعني الصحن الفخار الكبير
عويرة: تعني المعبر
مارتيني: مار تعني السيد و تيني هو التين أي سيد التين
قرداحي: تعني الحداد الذي يتعامل مع الحديد و الاسلحة من سيوف و غيرها
كيروز أو قيروز: تعني الواعظ
نوفل: تعني الهابط
شحرور: تعني الأسود
جوبي: من يعمل بالآبار و الجباب
الشياح: من يعمل بالتذويب
توما: من التؤام
الأحياء القديمة في حلب و التي تحمل أسماء سريانية :
باحسيتا: (حسيتا) بالسريانية تعني المغفرة و الطهارة.. و (با) تعني بيت.. و يكون معنى الكلمة (بيت الطهارة و المغفرة) و يبدو أن معبداً أو مكاناً مقدساً كان في ذلك الحي و لذلك سمي بهذا الاسم حينها..
و يوجد حالياً لوحة رخامية على مدخل هذا الحي تشير الى أن سبب التسمية يعود إلى سيدة اسمها (سيتا) باحت بسر ما.. فسمي الحي (باح سيتا) و هذا خطأ..
بانقوسا: بالسريانية بيت الناقوس و الناقوس هو جرس الكنيسة.. و يبدو أن كنيسة كانت موجودة هناك فسمي الحي بهذا الاسم.. على خلاف بعض التفاسير التي تقول أن الاسم يعني (بان قوسها)..
الجلوم: تعني مكان جز صوف المواشي
المعادي: معناها التزعزع و الارتجاج و يبدو أنها كانت منطقة زلقة
النيرب: معناها المنبسط من الأرض أو الوادي طريق الماء جبرين: تأتي من جبرا و هو الرجل
الشقيف: تعني الأرض الحجرية
قنسرين: تعني عش النسور
ميسلون: تعني مسيل الماء
العرقوب: و هو كعب الرجل
بعض الكلمات المتشابهه بين اللغتين السريانية والعربية:
آبو أب – أمثو أمه – أمو أم – الوهو الله – أرعو أرض – أثرو أثر – أذنو أذن – أيكو أين – أتراحام يترحم أو يرحم – أرنوو أرنب – أرملتو أرمله – بيتو بيت – بيرو بير – بخيو بكاء – بغلو بغل – بستونو بستان – بنويو بناء – برثو بنت أو أبنه – بصلو بصل – بقل بقول أو خضار – بزهيوثو بزهو أفتخار – باريخ وقاديش بارك وقدس – طيبوثو أو بطيبوثو طيبه أو بطيبه – تومو ثوم – تين تين – تعلو ثعلب – تورو ثور – تاكورو تاكور تاجر وتجار – تحتو أو تحت تحت دلاله على المكان – توتى توت – تلميذو تلميذ – دربو درب – ديبو ذئب – دلوو دلو أو سطل – دويش داس يدوس على الشئ – ديكو ديك ذكر الدجاج – داباح له أذبحوا له – دمع أو دمعو دمع أو دموع – حمورو حمار – حولو حبل – حصودو حصاد – حاكيمو حكيم – حوصيرو حصيره – حيلو حيل أو مقدره – حلمو حلم – حوبو حب – حابيبو حبيب – حلوو حليب . حيط حنطه أو قمح – حيوطو خياطه أو حياكه – حبر أحبار – حاي حياة حمرو خمر نبيذ – موتو موت – ميقرو موقر – مكلو أكل أو طعام – ماي ماء – موز موز – مسمورو أو مسمور مسمار أو مسامير – مثلو مثل – ملكو ملك – مطرو مطر – كهنو كاهن – كتوبو كتاب – كلبو كلب – ككوو كوكب – كليلو أكليل أو تاج كيتونو قطن – كرمو كرم أو بستان – نقابيل نتقبل – نهرو نهر – نورو نار – نولو نول للحياكة – نفشو نفس – نوش ناس – نوطور نواطير أو حراس – نحوتو نحت نحت في الحجر – خوخ خوخ – روعيو راعي – روع يرعى – ريمونو رمان – رغلو رجل – روحو روح – روشو رفش – ريشو رأس – رقذو رقص – زيتو زيت – زيتون زيتون – زبنو زمن – زروعو زراعه – زوعق يزعق أو يصرخ – عبار عبور أو مرور – عينو عين – عيقروو عقرب – عيدو عيد – سيفو سيف – سكينو سكين – شمايو سماء – شمشو شمس – شمعو شمع – شلطونو سلطان – شلومو سلام – شروقو شروق – شاكر سكر – شلطونو سلطان – صرتو صوره – صافونو صابون – صومو صيام – صلوثو صلاة – صلوبو صلب – طيرو طير – طينو طين – طورو طور – طكسو طقس القداس – فيمو فم – فلحونو فلاحه – قاشو قس – قاديشو قديس – قاديش قديسين – قيلويو قلي – قمثو قامه – قيمتو قيامه – قدوم مدبحو قدام المذبح – قيومو قيام أو وقوف – قطلو قتل – قيثورو قيثاره آله موسيقيه – قرويو قرائه – قربونو أو قربون قربان أو قرابين – ليبو لب أو قلب – لوحو لوح – يامو يم أو بحر – يامينو يمين أو جهه – سيمولو شمال..
الأرقام:
حاد واحد – تري أثنين – تلوثو ثلاثه – أربعو أربعه – حمشو خمسه – أشتو سته – شوعو سبعه – تمنيو ثمانيه – تشعو تسعه – عصرو عشرة.. و هكذا يستمر التشابه في الأعداد حتى النهاية..
أيام الأسبوع:
يوم هاببشابو يوم الأحد – يوم ترين يوم الأثنين – يوم تلوتو يوم الثلاثاء – يوم اربعوبشابو يوم الأربعاء – يوم هامشوبشابو يوم الخميس – يوم روبتو يوم الجمعة – يوم شبتو يوم السبت..
الأشهر:
أسماء الأشهر هي نفسها في كل من العراق وسوريه ولبنان والأردن وفلسطين و هي سريانية: كونون قدمويو – كونون حارويو – شبوط – أوذر – نيسن – أيار – حزيران – تموز – أوب – أيلول – تشرين قدمويو – تشرين حارويو.

One thought on “حلب السريانية : لغتها تجول في كلماتنا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s