http://www.wattan.tv/news/207613.html

 

لا اعرف كيف يمكن البدء بهذا الموضوع. ما هي الطريقة التي يمكن ان نصيغ فيها الكلمات بلا ان نجرم الضحية او نبرر فيها الموت . ولا اعرف كيف اصف بكلمات تعبر بالفعل عن ردود افعال الكثيرين التي لا يمكن وصفها الا بالمخزية .

كل ما اعرفه هو ان هناك ابناء بذلوا حياتهم وهي في ريعانها من اجل قضية لا تزال تمثلنا حتى ولو صارت هذه القضية بالنسبة لما تبقى من دم يخلو من اي نخوة في عروقنا مصلحة ما قد لا تتعدى في الكثير والكثيرمن الاحيان تصريح عبور ، وفي هذه الحالة في شهر رمضان وليوم واحد الى القدس.

هؤلاء الابناء الذين ودع كل منهم امه في ذلك الصباح ليلقى ربه في طريق كانت اقرب من الطريق الى المسجد. هل كان عملهم خاطئا ؟ وهل اختاروا الوقت غير المناسب ليقوموا بعملهم هذا؟ هل حرضهم محرض ، وهل دفعهم احد على هذه الفعلة ؟

هل يحتاج الفلسطيني اكثر من محاولة العبور عن حاجز ويمنع لكي يقرر ان هذه الحياة لا ترقى الى درجة الحياة المزعومة هذه؟

نعم ، في كل مرة يستشهد احد ابناء هذا الوطن نخسر . نخسر انسانا فقد الامل في هذه الحياة ومن فيها واختار الطريق الاخر . ذلك الطريق الى اللامنتهى حيث اللا معلوم افضل من اي ما يقدمه المعلوم في هذه الحياة . تلك الظلمة التي يحتمها الموت تبقى بالنسبة لاولئك افضل من فضاء هذه الارض القاتمة الظالمة الملتهبة .

لا يمكن ان نصفق لانسان انتهت حياته برصاصة ظلم احتلال حتى ول وكان متسلحا بسكين او سلاح اخر ابيض او رمادي. ولا يمكن تبرير قتلهم ظلما وبدم بارد من قبل الاحتلال . فنحن لا نعرف الا قصة الاحتلال في كل حادثة او عملية لا يهم كيف نسميها . ومهما كان سلاحهم ، فانهم بالمقارنة عزل امام ثكنات العسكر التي تجتاح شوارعنا .

ولكن ان يخرج تافه ويساوي الضحية بالجلاد فهنا نكون قد وصلنا الى مرحلة ” اللي استحوا ماتوا ” . اكثر ما اثار اشمئزاري في غمرة التعليقات احد السفهاء كاتبا “بان ثلاثة خربوا على جموع المسلمين بتصاريحهم الى القدس من اجل قتل امرأة .”

ثم نرى اخرى تتساءل اين المؤسسات الشبابية التي تترك الشباب الى حتفهم هكذا

لا اظن ان هكذا تعليقات استفزتني لهذا الحد من الغضب منا وعلينا . ام نحنفعلا وصلنا الى هذا الحضيض الانساني ؟ كيف يساوي عاقل بمجندة مؤججة بالاسلحة باي امرأة ضحية ؟ كيف يجرؤ انسان بعروقه بعض الدم بمساواة حياة انسان بتصريح من اجل مصلحة تاجر او من اجل دعاية نؤكد فيها امام العالم ان القدس ليست مهجورة ..او عربية من اجل اولئك الذين يستخدمون العروبة والاسلام شعارات ، تسقط في لحظة اعتراض المصلحة .

اي توقيت يريده اولئك المتفرجون المنتظرون للتخلص من الاحتلال للشهداء ؟ هل يريدون تنسيق مناسب وصيام الشعب وافطاره واحركة التسوق في الاسواق؟

ما هو نوع الحراك الشبابي من قبل المؤسسات المطلوب من السيدة المحترمة ؟ كيف نعلم الابناء التعامل مع الذل اكثر ؟ كيف نتصور الحواجز وكيف نقبل القتل ولربما تطور السيدة رحلة ميدانية للحواجز او للقواعد العسكرية المنتشرة وتقدم ورودا لجيش “الدفاع” الاحتلالي؟

ما الذي يجري لهذا الشعب ؟

نعم…. هؤلاء الشهداء ظلموا انفسهم وظلموا اهلهم واحباءهم وكل من يرى من دمائهم ارتواء لارض هانت على اهلها فجفت وتهالكت بقضية لم يعد لها اهل ولا اصحاب . ولكن هل نقتلهم فوق قتلهم ؟ الم يأخذ العدو المحتل “حقه ” منهم بلحظة قتلهم ؟ الا يكفي ان هناك عوائل واحبة يبكون وسيبكون دما لايام وسنين لن تجف فيها دموعهم على هؤلاء ؟

هؤلاء الشهداء الذين سيبقوا بدمائهم التي لا يتوانى الاحتلال عن اراقتها نبض الحياة الميتة فينا نحن اشباه الاحياء .

هؤلاء الذاهبون الى موتهم متطوعين لا يذهوبن حبا في الموت ولا ابتغاء الحور العين . هؤلاء يتركون هذا البلاء مدركون ان الشرالقادم على اهلهم اعظم ومع هذا يتركوا احبتهم منكوبين الى الابد . هؤلاء مثلنا جميعا . مثل كل من يعيش من اجل حرية حقيقية وصلوا الى الدرك الاسفل من الاحباط، من الامل، من الابما بأن هناك حل على هذه الارض في ظل احتلال لا ينتهي وسلطة تنسق مع الاحتلال من اجل السماح “ان زهدت” لهؤلاء امثالهم العبور من اجل الوصول الى القدس … الى القدس ان كانت القدس بهذه الاثناء رمزا لما تعنيه الحرية من الاحتلال للفلسطيني .

نعم هؤلاء كانوا يستحقون ان يكونوا في حياة افضل . كانوا ليكونوا بناء لمستقبل اجمل لو بقوا. لان الحياة الحقة تريد احرارا لا عبيدا .

رحم الله الشهداء … اعان اهلهم على مصابهم وفقدانهم .

وان كان هناك ذرة احساس متبقى ..فما علينا الا العمل من اجل انهاء الاحتلال. فطالما هناك احتلال ،فهناك ظلم . ولطالما هناك ظلم سيبقى هناك اناس يخرجون من هذه الارض ليرفضوا هذا الظلم ولو كان الثمن حياتهم…. في سبيلنا …. نحن الذين اخترنا الذل على الارض طريق حياة.

 


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s