Turning 46

I wake up and I am finally admitting, closing a chapter of a whole year : I am 46! No more fear of the number 4 and whatever comes before and after it. No more place for playing with numbers. Any switch , lift, flip will just make it worse.  I don’t have to think anymore of how hard it is to be fortish … 46 . Not in the middle or even the beginning…
Read More




قمع الحريات واعتقال الصحفيين إلى أين؟

  أعرف أن كلامي قد يبدو بيزنطيا أو ربما لأكون أكثر تواضعا: ساذجا، اذا ما بدأت بطرح هذا السؤال : كيف يمكن ان نعيش في زمن يتم تداول المعلومات فيه خلال ثوان معدودة وبأسرع من لمح البصر من أدنى بقاع الأرض الى أقصاها , وتعبر المحيطات وتجول القارات , ومع هذا يتم التعامل من قبل أصحاب السلطة معنا وكأننا في عصر الحمام الزاجل ؟ افهم اننا شعب لا يزال يقبع تحت الاحتلال , ولم نستطع…
Read More


Demolishing souls

  I started my day this morning seeing my father’s garage in the photos on Facebook in one of the pages that bring about the news of the neighborhood. Of course, there was no surprise. We live in a situation where we wake up to news of close people jailed or injured or killed. Demolitions are just another daily practice of an occupation. I found myself calling my father, and I just wanted to know…
Read More


الحفيدة الامريكية لإنعام كجه جي

http://www.raialyoum.com/?p=721414   تستوقفك احيانا روايات تضرب بمشاعرك عرض الحائط ذهابا وايابا ، ككرة تتلاقفها المضارب . والحفيدة الامريكية بلا شك احدى هذه الروايات .تتضارب بك المشاعر بين تعاطف مع قلم الكاتبة ببطلتها ، وسخطك من نفسك لتعاطف ترفضه كل معاييرك. تحملنا الكاتبة المبدعة بين طيات صفحاتها على اكفة شجن بطلتها المزدوجة الاوطان . وطن ولدها ووطن انشأها . وطن كان السبب في دمار وطن. وطن يدب في نفس صاحبه حب البقاء ووطن يتلقفك الى العزة…
Read More