مخرجات المجلس الوطني الفلسطيني: تصويت الكنيست لقانون قومية الدولة ،إعلان ترامب أحتمال قدومه للقدس من أجل افتتاح السفارة الامريكية، وانضمام المبادرة الوطنية لمنظمة التحرير واقصاء الأب عطالله حنا

لنبدأ من الشأن الداخلي ، ولنكون ايجابيين على سبيل التغيير والتفاؤل ، فإن انضمام المبادرة الوطنية للمنظمة بعد موافقة ٦٠٤ عضو واعتراض ١ ، يعتبر انضماما كاسحا.

ما أهمية هذا ، وما يعنيه للفلسطينين لا أعرف . لأني لا أعرف ما هو دور المجلس الوطني بانعقاداته التاريخية التي كلما حصلت ، ندخل في مصيبة ، أولها في محطات وعيي الشخصي كان إعلان استقلال فلسطين وبالتالي الاعتراف باسرائيل وتتالى التخلي عن الميثاق الوطني الفلسطيني ، ثم جاءت اوسلو واستمرت طاحنة السحق الفلسطيني في الدك .

ولكنه خبر جيد ، فالمبادرة الوطنية تضم أشخاص ليسوا من فتح. وليسوا اسلاميين ، يعني لا حماس ولا جهاد اسلامي. نريد مجلسا فلسطينيا علمانيا ، ولا ضير ان نقرر فيه ايضا ان نعتبره غير ديني ، وعليه منع الأب عطا الله حنا من الحضور للمؤتمر.

هل اتفاقية شراء الكهرباء من الاحتلال بقيمة ٢.٤ مليار شيقل سنويا، كانت أحد المخرجات ، ام ان احتفال حسن الشيخ ومنسقي الجيش في الصور المتداولة كان مجرد صدفة ؟

نحن نحتفل باتفاقيات معهم ونعلن هذا كفريق كشافة في الصور الاعلامية ، وهم يعلنون مصادقة الكنيست على تمرير قانون قومية الدولة.

وبينما يكمل المؤتمرون مؤتمرهم ، يهدم الاحتلال عمارة سكنية في قلب مدينة القدس ، ويتم تنفيذ قرار الغاء إقامات للنواب المقدسيين المبعدين بما فيهم وزير القدس السابق، ووالدة أسير مقدسية، في تجسيد مستمر لعملية تطهير القدس عرقيا من أهلها. ويقتحم الإحتلال مقبرة باب الرحمة لمصادرتها(من أجل حماية الطبيعة) بجانبها الشرقي المطل على سلوان. وبينما ينتحب المؤتمرون على مئة شهيد سقطوا منذ إعلان ترامب بنيته نقل السفارة الامريكية الى القدس، يعلن ترامب عن احتمال مجيئه الى المدينة من أجل افتتاح السفارة.

لن يكون غريبا ، ان كان على جدول اعمال المؤتمر ،نقاش من سيحضر مع ترامب للافتتاح المرتقب!!!

وباتجاه غزة،يصدر الجيش تصريحا لجنوده بإطلاق النار على صدور المشاركين في مسيرات العودة في غزة. وفي النقب يشرع ااحتلال في هدم البيوت ويغلق قضية ام الحيران التي دكت عن ظهر ابيها الى الأبد.ويشرد ٥ عائلات بدوية في الاغوار(من أجل التدريبات العسكرية).

اما الأسرى ، فحدث ولا حرج، تسقط معاشاتهم وتتجمد حسابات عوائلهم من بنوك السلطة الوطنية الفلسطينية ، ويلتزم المؤتمرون بنداءات وشعارات تنادي لإطلاق سراح المعتقلين.

ويصر المؤتمرون : لن نقبل بصفقة القرن!

أي صفقة وأي قرن ؟

لا يوجد الا ما نتلقاه من صفعات ووضعنا كأفراد وقواد تعلوه القرون، ننطح فيها بعضنا الآخر.

أما التصريحات الرنانة كان منها على لسان الرئيس الأبدي للمجلس الوطني الفلسطيني والدولة المرتقبة المجيدة: “كنا نتمنى أن كل من يحرص على مستقبل فلسطين أن يحضر جلسة الوطني”.

هنا عندي تساؤل جدي : هل من الممكن ان يكون الرئيس على غير معرفة للإقصاءات التي جرت لرجالات المؤتمر الذين اعترضوا واستهجنوا وأرادوا ان يكونوا هناك ما كانوا دائما بالصف الاول مهرولين ولم يسمح لهم ؟

ولن أتكلم عن هؤلاء، فهم لا يعنون لي. ولا أبالي من مشاركة حماس والجهاد او مقاطعتهم ، فكل اولئك أرباب المصالح والاحزاب في صفوف المسابقات على المقاعد والوجود من أجل مصالحهم التي ينتهي الوطن فيها بجيوبهم ومصالحهم الشخصية، لا يحركوا من شعوري شعرة . وقد أكون استمتعت ببعض الخباثة في إقصائهم من الوليمة الأخيرة على مبدأ ( فخار يطبش بعضه)…

في مشهد النداء على اسماء الحضور ،برفع اليد او الوقوف ، للتأكيد على ختم الولاء النهائي ،يؤكد على اننا لن نخرج من نهج الرعاع والتبعية. وللاعتراف… فإن سماع الكثير من الاسماء الحاضرة يقول ….البقاء لله في وطن لن يكون فيه حتى بيت عزاء.

ولكن أن يتم إقصاء شخصية كالأب عطالله حنا واسقاط عضويته، لا يزيده من هكذا مجالس الا مسؤوليات وإرهاق يحملها المواطن الصالح الحق على كتفه لأنه انسان وطني محب مسؤول، يعتبر عيبا في حق كل من يسمي هذا المجلس مجلسا وطنيا ، القدس مهما حاولنا الابتعاد او الاقتراب هي عنوانه . كما لا يشكل هذا الاقصاء الا تأكيدا على ان شخصا بحجم الأب عطااله حنا هو أكبر بكثير من أن يجلس على مقاعد الانهزامية والوصولية والرياء .

ما الذي يريدونه منا ان نفهمه ؟

هل يعرف اولئك ان هذا الرجل هو من يقوم من أجل القدس قي حماية مقدساتها الإسلامية قبل المسيحية؟ هل وصل سقوط القيادة الى هذا الحد من الانحدار؟

الانسان الوطني على حسب ما أكده المجلس الوطني بحضوره لا يمثل في هكذا مؤتمر ، فقد من يقوم برئاسته والترتيب له ومن حضره …واولئك المعتذرون كسبوا أنفسهم . واولئك الذين تم اقصاؤهم قد زادهم هذا الاقصاء أوسمة لا يزال الوطن يتغنى بحب ترابه فيها.

وتستمر المهزلة بنداء الحضور بالاسماء وتسجيلهم….حاضر…غايب…اعتذر….واللي حاضر ..طيب وقف يا اخي!!!!!


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s