رمضان والمسلسلات: اولاد ادم

مسلسل اولاد ادم.
مبدئيا المسلسل بينحضر.
ولكن بشكل عام دانيلا رحمة متل نادين نجيم ..مش مهم شو الدور ولكن في سحبه وحدة بالاداء .بتحسها بتمثل حالها انها بتمثل .قالب واحد راقصة باليه، مصارعة، خاينة، مخلصة او رقاصة كباريه. ودائما هذا الحس النسوي كثير مهم. بكل الحالات عندها موقف بكبرياء رقاصة، بحشيش، بسرقة ..نو بروبليم بتدخلها بالقالب وبتطلع بالدور.
ماغي بوغصين مش متأكدة قديه احسن بالفاونديسن المدهون متل جبلة الشمينته وهذه الشخصية اللي دايما مسكوبه سكبه وحده بصوت بزقزق. بتحسها بتحكي من زورها.
مكسيم خليل وقصي الشيخ نجيب بمثلوا حلو كمان، ولكن ديباجة نفس الادوار ما بعرف الواحد شو بكون صار معهم. هذه الشخصية المعنتره بحالة قيس وبنفس الوقت جدع وفتوة حتى وهو حرامي. ومكسيم ما بينفع الا يكون حقير بشكل خارجي دونجواني. صوته بخوفني مع انه جهور، وهيك شوفنستي بطريقة مزعجة. مش متأكده اذا كمان هو بمثل والا هو هيك بالحقيقة. او هذه الادوار لاصقة فيه.
كل فكرة المسلسلات بين حقوق مرأة وبين ذكورية فجة بتغيب اي مصداقية عن الاداء .
تصنّع بالمشهدية مثل لما يبدا المسلسل بنقط دم بنزلوا هيك بطريقة فنية علشان نفهم انها كانت حامل واجهضت. بنفس الوقت هي بتكون بجلسة لانها قاضية. اول شيء خطر ببالي فرضية انه النساء ليه ما بينفع يشتغلوا قاضيات على .
حسب الشرع!!! وهذا المشهد ثبّت شرعية الفرضية.
ومش فاهمين شو خطوط الاخلاق يعني قاضية ومتفانية وبتدعس ولد وضميرها بنقرها وبتكمل حياتها عادي. واخوها مش عارفة مين قاتل والا متسبب لها باعاقة ومهرّبته من البلد، ولكنها بتقوم بعملها بكل شفافية وضد الفساد.
 
من ناحية تانية التعامل مع النساء بهذه الطرق سواء كانت رقاصة او عاهرة مدفوع لها ، او امرأة بتخون او بتنخان، في هيك شوفنيه واضحة وتسليع مبطن. مبني في ظاهره نساء قويات مستقلات وبين طبقاته المختلفة النساء فاسدات مظاهر قويه بالخارج وهشة بالداخل.
وهلأ وبشكل عام بتحسهم كلهم حافظين النص وقاعدين بسَمْعوا .
وطبعا تأثير نتفليكس واضح بالتشليح والمشاهد اللي المفروض ما تكون على الشاشات عالاقل برمضان
بفكر هذه الجملة الاخيرة كثير راح تتكرر
 
#مسلسلات_رمضان

Leave a Reply