اردوغان وتحويله لكنيسة ايا صوفيا الى مسجد

.

اردوغان يتصرف كما يتصرف ترامب . رعونة ، تخبط، تهور، استبداد ، وقصر نظر حدوده نرجسية الشخص وهوسه بالحكم والتحكم .

ما جناه اردوغان على الصعيد الداخلي التركي يخسره تدريجيا بتحويل تركيا الى حلم استعادته للخلافة الاسلامية.

مشكلة اردوغان الاعظم انه يراهن على الدعوشة العربية الاسلامية ، ضاربا بعرض الحائط او متنكر لان تركيا اليوم هي نتاج حركة تركيا الفتاة التي أنشأها اتاتورك.

الاتراك اليوم هم نتاج ما يقترب من القرن على الدولة العلمانية التي حطمت كل مخلفات الخلافة التي كانت تتاكل بنيران الفساد الذي اضرم بالرجل المريض ( الدولة العثمانية)

ما يحاول عمله اردوغان منذ رفض الاتحاد الاوروبي لضمه اليها هو رد الصاع لها بضربات عبثية غبية مليئة باستغلال مشاعر الاخرين .

ومع انه اثبت فشله بالدبلوماسية الخارجية وكشف وجهه الحقيقي بالدمار والاستلاب الذي سببه لسورية وما يقوم به اليوم من محاولات على الاستيلاء على ليبيا. فهو يثبت لنا انه لا يختلف عن زمرة اللصوص المتمثلة بزعامات دول اجنبية وعربية اخرى تطاحن بشعوبنا من اجل سلب خيرات بلادنا.

بمحاولة اردوغان كسب التعاطف العربي الاسلامي ، بشعارات بدأها بفلسطين . كذب جلي بين ما يطلقه لسانه وما تقوم به افعاله.

وكلما راهن على شعارات الخلافة الاسلامية ، كلما خسر القاعدة الشعبية الحقيقية لشعبه. فاردوغان تحول الى طاغية او كشف عن الطاغية التي تعيش بداخله منذ سنوات.

بينما يسلب الاوطان العربية ويساعد بالحروب عليها كما فعل ويفعل في سورية. يعيد الكرة اليوم بليبيا.

واذا ما كان استلاب سورية احتاج كذبة تحرير القدس. فاستلاب ليبيا يبدو اكبر .. وعليه يحتاج في عملية اللهو التي يقوم بها ان يجتذب مشاعر اكبر للداعشية التي اسس لها واطلقها مع باقي زمر اللصوص من دول تستعد لتنهش قبل ان تتقاسم الاوطان العربية .فايا صوفية هي قربان هذه المرحلة …

لانه بينما ينهب اليوم في ليبيا ويعد العدة ضد مصر ويتآمر مع المتآمرين من اجل نهب ليبيا ، يحتاج الى العربان الذين لا يفقهون من التاريخ الا عناوينه البطولية ويعيشوا على انقاض ماض لا يفقهونه. يصدقون ان ارطغرل يشبهه اردوغان وحي هو الله شعار حقيقي لحكمه.اردوغان يشبه التتار المغول الذين اعتنقوا الاسلام في زمن ابن تيمية ، وحاربهم الاخير طوال حياته لانهم اسلموا تجارة بالدنيا ومنافع ان يكونوا مسلمين .

والماساة الاكبر هنا ، في بلاد نعيش تحت الاحتلال وتحارب منذ عقود محاولات تهويد التراث الاسلامي لمدننا.

نفضح الاحتلال على افعاله

نبكي الحرم الابراهيمي ونرتعب من ان يمس الاقصى يهود. نهلل لفتح اردوغان لكنيسة اقدم من دولته ومن حكمه ومنبرا استعصى على الاحتلال والسقوط لمئات السنين. كانت ايا صوفيا علامة لحضارة وارث بنت الدولة العثمانية عمارتها تأثرا بطرازها . تركيا التي تزهو بها المساجد ، هل تحتاج لتحول كنيسة وسعت العالم بعكس ابهى صور تركيا من تسامح للديانات خلال العقود الى مسجد ؟

ماذا سنقول للاسرائيليين عندما يستعيدوا هيكلهم ؟ هل هيكلهم مزعوم ايا صوفيه حقيقة اسلامية ؟

نحن شعوب نشفت من عروقنا الدماء.

اسفة كانسانه مسلمة حرة لكل المسيحيين من هذا الانتهاك الصارخ لمقدساتهم .

اردوغان اكثر سفها واجراما من ترامب . ومن يهلل لهذا الفتح العظيم غبي عنصري لا يفهم من الاسلام الا شعارات اختلقها من شوهه من شاكلة اردوغان .

Leave a Reply