سيدي الرئيس … ارحمنا

سيدي الرئيس ….ارحمنا

ارحمنا علشان يوم نقول ارحموا عزيز قوم ذل!!!!!

عندما يترك الرئيس الوطن بينما الاستعمار الذي ينسق هو شخصيا لامنهم يعيث بالارض فسادا وبطشا ويختار ان يلقي بخطاب في السعوديه يعرض من خلاله بطولاته بواجباته المتعلقه بحفاظه على التنسيق مع العدو .
عندما يطالب الرئيس بالافراج عن المخطوفين من المستوطنين الاعداء ، الذين يجولون بما يسمى ارضه (على الاقل بمقاييس اوسلو التي فرضها علينا)
عندما يتفاخر الرئيس بمشاركه قواه الامنيه في البحث عن المخطوفين ويساعد قوات الاحتلال بالقبض على ابناء شعبه
عندما تأخذ الرأفه قلب الرئيس لشبان مستوطنون، ولا ترى عيونه اطفال وشباب فلسطين الذين يخطفون على مرأى وسمع اهلهم ، وسلطته ،الاعلام والعالم …
عندما يكتفي الرئيس بالتلويح بمساومته على الاسرى الذين يموتون بكل لحظه ملايين المرات ، وهم يقتاتون من الملح غذاء ومن الماء شفاء باضراب حرك مشاعر العالم وعلى ما يبدو شل احساسه
عندما يصبح امن الاحتلال هو المرجعيه لثبات السلطه
وعندما يصبح كلامك يا سيدي الرئيس كلاما يستدعي الخجل حتى من عابر الطريق
وعندما تظهر سيدي الرئيس الرحمه لمن يخدش كرامتنا ويدمر كياننا ويستعيث باجسادنا تنكيلا ،يتربص لشبابنا واطفالنا ..
وعندما تترك شعبك ايها الرئيس بينما مدنك محاصره
استحلفك بالله سيدي الرئيس ان ترحمنا ….
لكي نرحمك في يوم سيطلب منا ان نرحم عزيز قوم ….
.

One thought on “سيدي الرئيس … ارحمنا

Leave a Reply