an optimistic article: Be proud ..you are Palestine!

I have to admit, that I have been cynical. My writings have been harsh, and when humored it is all in black. I am critical to a level that I even cannot bear myself anymore. But what should be done? I am approached often with a criticism: Nadia, I enjoy reading you, but I am mad at you. Don’t you see anything positive? The editor in chief criticizes my articles and refuses to publish each time I put…
Read More


مقال تفاؤلي غير سوداوي :مبروك لفلسطين الانجازات العظيمة وحظا اوفر للفدائي

مبروك لفلسطين الإنجازات العظيمة….. وحظا اوفر للفدائي…   قد نتوج دولة عدم حياد مستقلة، على غرار سويسرا عن قريب. لا نعرف، فنحن نسير على خطى العالمية. أتمنى ان تكون هذه المقدمة والعنوان بمثابة تعويض لمن يتذمر من سوداوية كلماتي بالعموم. كما أتمنى ان أكون في هذا العنوان قد خففت من آلية جلد الذات التي يتهمني البعض فيها. أريد ان اكتب عن موضوع مفرح. عن موضوع إيجابي. اريد ان اعبر للعالم عن كم الحياة الجميلة التي…
Read More


A proud moment …Congratulation love…Hiva

I am unable, not share this overwhelming moment of my life. The year started with some exciting encounters, that included the finding of the woman whom I am named after Nadia. Zoe, our beloved dog, almost disappeared and was found by the tremendous efforts of my darling brother. As life moves on, and my children are stepping out to their future, I felt as if a journey of life just rewound itself as Hiva stepped…
Read More


الشعب الفلسطيني بين وهم الاستقلال وأكذوبة الوطنية

  هناك أربع مشاهد تتصدر الساحة الفلسطينية مع بداية هذا العام. -الحرب الكلامية يحتد وطيدها بين شطري الانقسام، وإسرائيل تقصف أو لا تقصف غزة، فشأن غزة لأهلها، الا عندما يتعلق الموضوع بمسيرة لفتح، فقمع فاعتقالات. مسيرات بعشرات الالاف في رام الله تنديدا ورفضا لقانون الضمان الاجتماعي، ولا من سامع ولا من حكومة تهتز أو تهتم. فلا حراك بالستر الصفراء او البرتقالي سيغير من موقف حكومة وجدت من معاشات المواطنين قطرات تحلب منها أموالا جديدة. -رامي…
Read More


رامي ليفي…وتسريب العقارات وجهان لخيانة واحدة

  غزت صورة لمتبضعين من متجر رامي ليفي المواقع الاجتماعية منذ صباح الأمس. قد يظنها الانسان “العالمي الجديد” أنها غزوة من غزوات التسوق كما في “البلاك فرائدي” (الجمعة السوداء)، أو يوم مفتوح للتنزيلات العارمة. الا ان الحقيقة المؤلمة انه كان مجرد افتتاح لفرع جديد لسلسلة متاجر رامي ليفي، الذي تحمل علامته التجارية شعار ” صنع بالمستوطنات” بفخر كبير. لهذا، تشكل بضائع رامي ليفي تحديا للسوق الإسرائيلي بشكل عام، لأنها تصنع بالمستوطنات، وبالتالي فقيمتها أقل. وتشكل…
Read More


عاموس عوز ومحمود عباس: حكاية حب وظلام

عاموس عوز ومحمود عباس: حكاية حب وظلام كان لقائي الفعلي والمتخيل الأول والأخير مع عاموس عوز في روايته: حكاية حب وظلام. على الصعيد العمل الأدبي، أعتقد انها عمل إبداعي كان من الممكن أن تؤدي لترشح الكاتب لجائزة نوبل بالآداب. صديق إسرائيلي أمريكي يميني يدعي نبذه للصهيونية، كان قد رشح لي الكتاب عند صدوره. استغربت من ترشيح رواية لكاتب صهيوني، كان قد أيد العدوان على غزة وشارك في حروب إسرائيل المختلفة ودعا لتوسيع العمليات ضد لبنان…
Read More


الجالية المسيحية…سقطة لفظية لحماس،اصلها عنصرية متأصلة بشعب

“الجالية” المسيحية….سقطة لفظية لحماس.. أصلها عنصرية متأصلة بشعب يقول الاستاذ العراقي علي الوردي في كتابه “مهزلة العقل البشري”: “ولو درسنا أي مجتمع يتحرك لوجدنا فيه جماعتين تتنازعان على السيطرة فيه. فهناك جماعة المحافظين الذين يريدون إبقاء كل قديم على قدمه وهم يؤمنون أن ليس في الامكان أبدع ممّا كان. ونجد إزاء هذه الجماعة جماعة أخرى معاكسة لها هي تلك التي تدعو إلى التغيير والتجديد وتؤمن أنها تستطيع أن تأتي بما لم يأت به الأوائل. من…
Read More


أوسلو…. مصطلح جديد للمعجم الفلسطيني – بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

  لفت انتباهي مقالة رائعة للأديب الياس خوري وبالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربي بعنوان أما بعد، بدأ فيها بمعنى أما بعد بالبلاغة العربية ومن ثم استخدمها لوصف الحال الفلسطيني النضالي الآني بما يشكل ما بعد أوسلو. الاديب الكبير الياس خوري، يعيش بحالة نوستالجيا مع الواقع النضالي الفلسطيني، ومن السهل عليه ان يتمنى مشهدا قادما للحالة الفلسطينية تنتهي بها أوسلو بمخرجاتها وسلطتها لتسطر المقاومة الفلسطينية بفدائييها الحالة الفلسطينية القادمة. “فدائي” مصطلح بات استخدامه غريب في…
Read More


لسان الحال الفلسطيني الأصيل: تهدوا بيتي …ما تهدوا حيلي. ولكن ماذا نقول لمن يهد حيل الشعب؟

  ليس هذا الهدم الأول ولن يكون الأخير. وليست قصة أم ناصر أبو حميد قصة استثنائية ولا بالقصة الغريبة. انها قصة صمود وبطولة تتأصل في الوجدان.  أم مثلها، لأبناء وهبت شبابهم بالمعتقلات الاحتلالية لا يهدم قوتها هدم الحجر ولكن ..قد يكون التوقيت مؤلما للغاية. توقيت تتفاقم فيه المصائب. فرام الله ودعت في قضائها أربع شهداء خلال بضعة أيام. أربع أمهات واربع آباء والكثير من الاخوة والاخوات والاحبة والاقارب والجيران ذرفوا الدموع حزنا وحرقت قلوبهم على…
Read More


سهى جبارة…الحرية المفقودة والقمع الذكوري في هيئة أجهزة الأمن

  يعني من الممكن استخدام قضية سهى جبارة تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، على الرغم ان القضية هي قضية قمع يعيشه الرجال والنساء على حد السواء فيما بين السجون والبيوت عند التكلم عن طريقة التفكير التي تجعل من الظلم امرا طبيعيا. فالجلاد لا يحتاج لأن يبرر فعلته كثيرا، فهناك مجتمع مجيش ليدافع عنه. بالنهاية فالنظام الذكوري متأصل في لحظة الولادة تقوم بتنشئته الأم. ولكن هنا تختلط الأوراق ويبيت من الصعب فهم ما…
Read More