ينبض قلبي حبا كالصخر يتفجر من خلاله ماء في وسط قحط سديم
تخرج منه الكلمات بتعبيرات ومعاني ومصطلحات
لا يعرفها
غير موجودة ربما
تتناثر كالماء المتفجر من تلك الصخور منشئا لسيول وقنوات وعيون
توصل ، ربما
تخلق انهارا وبحارا منها
وتأخذ نفسي من ضفاف عيونك مرتعا
ومن أشجارك المحيطة بأركاني متكأ
وسماء ترفع وشمس تشق نورها ضياءا
وعصافير وطيور تزقزق بصوتك
وازهار حولي
تضفي من رائحتك عبيرا
امدد جسدي على ثنايا جلدك المفروش تحت عروقي
ويدفئني نور الشمس بنظرات عينيك
وتغطيني سحابة ترافقني تحملها بين أناملك
أنهض
احاول جس نبضاتي
تهدئتها
تهذيبها
ايقافها حتى
وتتفجر من قعري كما تفجرت تلك الماء من الصخور
من جديد
انظر حولي
تغمرني تلك النبضات
تغرقني
احاول الهروب
من انهمارها فوقي
اغطي نفسي
للحظات
واجدني
اطلقها
ارفع يدي
ارمي نفسي
وسط هذا السيل الجارف
اليك
اغرق في نهرك
وتحملني الى ضفافك
هزيلة متعبة مستسلمة
انظر اليك
بين يديك
اراني هائمة غارقة من جديد في بحر عينيك
ويعاود قلبي بالتدفق من جديد
مفجرا بنبضاته حبا لك يزيد
يتدفق اليك
يلتحم بك
يلتقيك
يصبح فيك نهرا بحرا ومحيط
يتفجر فيك
يرتطم
في كل مره كالموج الغاشم امام صخر عنيد
ويهدأ
وما يلبث يستقوي علي
ويأخذني معك وفيك الى اعماق
في كون
نلتقي
نتوحد
نلتقي
هناك في ارتطام كبير
تتفجر منه
بحار ومحيطات وعوالم
تتطاير شظايا ما كان انا
ما كان انت
لنصبح
كونا واحدا
ونكون في كل مكان
ومن كل ما كان
وفي كل ما سيكون


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s