nadiaharhash

المشوار الى رام الله العابر من قلنديا ، مشوار أتجنبه بكل ما اوتيت من مقدرة على تلاشي المرور في ذلك الطريق . فليس هناك الكثير لرؤيته برام الله ربما ، فبعد الوصول كل ما ينتظر الزائر فقاعة لحياة تبدو متطايرة داخل فقاعات من الصعب فهمها او تحليلها لأن من يعيشون بداخلها منغمسون كالاطفال بملاحقة تلك الفقاعات .
الا ان رام الله تبقى بعد الوصول اليها من ذلك الطريق العابر من القدس من خلال حاجز قلنديا ،وكأنها عروس بهية .
يبدأ المشوار عادة بسب الاحتلال ولعنه . فذلك الحاجز المحاط بجدار الفصل العنصري وبوابة ودوار وراء دوار يتداخل بهم الجدار والذي تحول في اماكن لمساحات اعلانية وفي اماكن اخرى لتلك الكاريكاتيرية منها والفنية . ومهما اتقن الاعلان او الرسوم فكلها محاطة بمنظر يغلب دائما على كل جوانب الطريق من زبالة بكل الالوان والاحجام والاشكال . ناهيك عن الباعة المتجولون من الأطفال في الغالب الذين يعترضون طريقك بعد دخولك من الحاجز باتجاه…

View original post 646 more words


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s