http://www.wattan.tv/news/215307.html

إنجاز…نتيجة توجيه ينقصه التعليم يعكسه صبري

عندما سمعت كلمة إنجاز لأول مرة بعد نتائج امتحانات التوجيهي , ظننت أن كلمة انجاز هي اسم للتطبيق المحمل للنتائج. وبعد أن علمت أن انجاز هو الاسم الجديد للتوجيهي، حسبت أن هذه النتيجة تبدو محصلة وعد وزير التعليم بالتغييرات الجذرية بنظام التوجيهي منذ توليه منصبه ( الانتقالي -المؤقت) للوزارة.

وقد يكون الوزير قد اختار ما قل ودل . وعد ونفذ في كلمة واحدة. فتغير التوجيهي الى انجاز.

ولن أسأل عن الإنجاز فالتوجيهي في ضغوطاته ومأساويته لم يتغير من حقيقته أي شيء. والمتابع للتغييرات التي حدثت للمناهج منذ تولي الوزير مقاليد وزارته لا يسعه الا لكم خديه باللطمات . فمع بداية كل عام دراسي جديد نكتشف مأساوية الأخطاء التعليمية والتربوية بالمناهج . ولأن الكلام وعدمه واحد , فلن اخوض بهذا النقاش مجددا.

ولكن , لا يمكن المرور عن وزارة التربية والتعليم مع بداية العام الجديد هكذا مرور الكرام . والمطالبة بأجوبة شافية لوزير التعليم ليست للفضول ولكنها للمساءلة . فمستقبل أبنائنا المهدد أصلا بمأساوية وجوده يتعرض للاندثار التام في ظل التطورات الحاصلة .

موضوع المناهج والاخطاء المتكررة بها , ليس بالموضوع العابر. الى متى سيستمر التعامل معنا على اننا فئران تجارب في مختبرات تشغلها جرذان؟ التعليم في فلسطين في حالة يرثى لها نرى مأساوية نتائجه بالأيدي العاملة التي يتم تصديرها الى أسواق التشغيل من غياب وانعدام للكفاءات على كافة الأصعدة . التعليم , القضاء, الامن, الصحة, الاقتصاد . كل مرافق المجتمع تالفة , والنظام التعليمي أساسي في المسؤولية . فمسؤولية بناء مجتمع قويم تتوازن بين بيت ومدرسة . الأساس يبدأ وينتهي من والى المدرسة.

فمسؤولية الوزير ليست بالسهلة , ولا تقتصر على انجاز في تغيير اسم التوجيهي الى انجاز. يبدو ان الوزير لا يعي ان عقدتنا بالتوجيهي ليست باسمه ولكن بمحتواه . وللحقيقة , ان تغيير الاسم خطأ لو تفكر احدنا به , فهو جزء من دلالات موروثنا الاجتماعي. لماذا علينا ان نغيره من توجيهي الى اسم لا يعني من صفاته شيء. حتى ان التوجيهي يحمل دلالاته في اسمه , صحيح اننا نعترض عليه ولكن يحمل في اسمه دلالاته , فهو نتاج لعملية توجيهية من طريقة تعليم معينة لسنوات متتابعة. اما انجاز فماذا يحمل من دلالة ؟

دلالة مقدرة وزير على تغيير اسم ؟

وبينما اعبث برأسي بالكلمات والدلالات , التفتت الى اسم جديد في عالم التربية والتعليم بينما كنت أحاول فهم ما يجري من مأساة تلحق بأربعة الالف طالب وطالبة بكفر عقب.

موضوع مأساوي بكل النواحي . من اين ممكن البدء ؟ من الغياب المطلق لدور وزارة التربية والتعليم في ضياع 4000 طالب وطالبة و”شحططة” 4000 عائلة مع بداية العام الدراسي ؟ أم من غياب المعايير في المدارس أدى الى اغلاق هذه المدارس وعدم تجديد الترخيص لها ؟ أم جشع الافواه التي جعلت من التعليم مصدر دخل واقتناص لفرص صناعة الأموال , منذ صار الطالب ب 600 شيكل عالراس ؟ ام غياب دور السلطة الصارخ في موضوع التعليم في القدس ورمي الطلاب واهلهم بين فكي جشع المستثمرين ومخططات الاحتلال ؟ ام مما سيترتب على هذه الخطوة من إجراءات احتلالية بموضوع سحب الهويات وفصل بعض المناطق التي تعتبر كفر عقب احداها عن القدس؟ ام نتوقف امام المشكلة الحقيقية التي أدت الى افتراس الطلاب والعائلات والمجتمع من قبل عصابات الجشع وسلطة غائبة الا عن مصالح أصحابها المباشرة ؟

توقعت ابسط ما يمكن لمواطن توقعه في ظل مصيبة كهذه . أن يخرج علينا الوزير ببيان صحفي يطمئن فيه الاهل . أن يذهب الى كفر عقب ويرى بنفسه المشكلة ويخرج علينا بمنشور تفصيلي توضيحي عن الازمة وعن حلول , او حتى محاولة حلول . ولكن كالعادة التي صارت من صفات هذه الوزارة , فاجأنا الوزير بالإعلان عن مسابقة “إبداعية” باسمه !!!! وصورته!!!!!!!

سيدي ,

يبدو ان هناك سوء فهم بما تعنيه مهام هذه الوزارة من تحقيقات وانجازات . التاريخ لن يذكر ان تغيير اسم التوجيهي لإنجاز إلا من أجل الاستهزاء . واختراع كلمات لا تمت لمسابقة قدرات بالانجليزية او الرياضيات اوغيرها من اجل ان نقرأ بالنهاية الا اسمك لن يكون الا عارا لتاريخ التعليم في فلسطين . سيذكر التعليم ان حرف السين تحول الى صاد من اجل ان يركب على اسم الوزير . وان التقييم المهاراتي والتفصيل العرضي لمراجعة الكلمات ((skills assessment broad revision assessment يؤكد فقط على ان من جاء بهذه الفكرة المبتكرة قد تخرج من مدارس وجامعات تحت غطاء نظام تعليمي يعاني من إشكالية وجودية.

ولو تتوقف قليلا تنظر الى هذه اللحظة . هذا الشعب ليس بالغبي . واللغة الإنجليزية بالمناسبة تطورت مع أولئك منا اليوم في خضم مواكبة العالم المتحضر. فصرنا ولله الحمد اكثر استيعابا لتركيب الجمل ولم نعد نخاف من الكلمات الكبيرة.

نعم نحن في أمس الحاجة لمنهاج جديد ، نهج اخر في التعليم ، ولكننا لسنا بحاجة لكتب جديدة . نحن بحاجة الى منهاج ينهض بالمجتمع ويطلق العنان لابداعاته ، منهاج يساعد على اطلاق الطاقات عند الطلاب ،ليس من الناحية الاكاديمية فقط.

كم من الساعات وورشات العمل انفقت على المناهج الجديدة ؟ لتأتونا بكتب ملونة تتبع احيانا اساليب تحاول حث الفكر وتنتهي بمجموعة من الافكار المسبقة الموجهة . لم يتغير من المنهاج مبدأ اساسي في الاعتراض عليه ، وهو عملية حشو المعلومات .

اتقوا الله في هذا الشعب . فمستقبل ابناءنا لا يحتمل العبث فيه ولا يمكن الاستهتار به اكثر. نحن في وضع لا يمكن تقبل ما هو أسوأ مما نحن عليه. فنحن في ظلمات الجحيم الذي وصفه دانتي فارحمونا ……….


One thought on “إنجاز…نتيجة توجيه ينقصه التعليم يعكسه صبري
  1. اياد احميدات

    كلام ما بيطلع غير من ناس اختارت الا انها ترفض التملق ومس الجوخ كلام في الصميم احسنتي واحيكي على الجرأه في طرح الموضوع احسنتي فأبدعتي…

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s